Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم عزت اندراوس

 صورة وخبر10

 إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
صورة وخبر1
صورة وخبر2
صورة وخبر3
صورة وخبر4
صورة وخبر5
صورة وخبر6
صورة وخبر 7
صورة وخبر8
صورة وخبر 9
صورة وخبر10
صورة وخبر11
صورة وخبــر 12
فتحت الكتاب المقدس
صورة وخبر13
صورة وخبر14
صورة وخبر15
صورة وخبر16
صورة وخبر17
صورة وخبر18
صورة وخبر19
صورة وخبر20
صورة وخبر21
صورة وخبر22
صورة وخبر23

 

*******************************

صورة وخبــر

العادلى وزير الداخلية السابق والقميص النسائى الوردى : اقتحم متظاهرون عدة مقار لجهاز أمن الدولة في العاصمة والإسكندرية والمدن المصرية يومي الجمعة والسبت 4 و5 مارس/آذار 2011م حيث صادروا عشرات الوثائق السرية بعد أن قام ضباط بحرق وفرم بعضها وفي المقر الرئيسي بمدينة نصر بالقاهرة، عثر المتظاهرون على غرفة نوم وحمام فاخر وجاكوزي و"برنس" نسائي وشاشة تلفزيون 42 بوصة وثلاجة في مكتب وزير الداخلية بمقر مباحث أمن الدولة الرئيسي بمدينة نصر في العاصمة المصرية، عثر عليها المتظاهرون الذين اقتحموا المقر أمس السبت 5 مارس أثار وجود غرفة النوم المجهزة كاملاً بجوار غرفة للاجتماعات دهشة الشباب الذين قاموا بتفقدها وتصويرها خصوصاً أنها ملحقة بمكتبه في مقر جهاز مرعب يتناقل عنه المصريون قصصاً مرعبة من التعذيب والملاحقات والتجسس على غرف النوم وأظهرت الكاميرا سريراً لشخصين مفروشاً جيداً، و"برنس" رجالي يخص العادلي بجوار "البرنس" النسائي وكانا معلقين داخل خزانة ملابس كبيرة يُذكر أن وزير الداخلية السابق تزوّج بعد وفاة زوجته الأولى من الإعلامية إلهام شرشر طليقة رجل الأعمال أشرف السعد الذي كان متهماً في تسعينيات القرن الماضي في قضايا توظيف الأموال وقام السعد بتقديم بلاغ للنائب العام عن طريق محاميه جميل سعيد يتهم طليقته بالاستيلاء على فيلا مملوكة في حي الزمالك الراقي بالقاهرة، أقامت فيها مع العادلي وقال في بلاغه إن هذه الفيلا المكونة من شقتين في الدور الرابع، تم حصرها من جانب الدولة ضمن ممتلكاته بعد تركه القاهرة إلى لندن - هناك خطورة على أسرار الدولة التى قد تقع فى يد دول أخرى وعلى خصوصية الأشخاص من وجود هذه المستندات مع العامة حيث يبيع بعض العامة المستندات الخاصة بالفنانين بـ 2 جنيه للمستند الواحد

صورة وخبــر
أكد علماء ان عدوى الحكة يمكن ان تنتقل بمجرد مشاهدة شخص ما يهرش جلده وهي ظاهرة يمكن ان تدفع غرفة مليئة بالأشخاص الى الحك ما ان يأتي يذكر البرغوث أو القمل. أثبت فريق من الأطباء المختصين بالأمراض الجلدية في جامعة ويك فوستر الأميركية ، لأول مرة  ان الحكة يمكن ان تكون معدية حقا. وفي حالة تُسمى انتقال الحكة أظهر الباحثون ان الشعور بالحاجة الى الحك يمكن ان ينتقل بصريا كالتثائب. ولاحظ العلماء ان مشاهدة شريط فيديو لشخص آخر يهرش كان وحده كافيا لدفع متطوعين شاركوا في الدراسة الى الحك وبقوة وحتى عندما أُعطي المتطوعون قطرات من سائل يستحدث الحك في رقعة محددة من البشرة فانهم كانوا يميلون الى هرش أجزاء اخرى من جسمهم عشوائيا. ويعتقد العلماء ان الحكة تصبح معدية لأن الدماغ يصبح شديد التحسس عندما يهرش شخص يجلس قربنا نفسه فيفسر الدماغ أي صنف من الاحساس البدني على بشرتنا باعتباره حكة ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتور جيل يوسيبوفيتش رئيس فريق الباحثين ان هذا الاحساس معروف وان اطباء الأمراض الجلدية كثيرا ما يشعرون بالحاجة الى الحك عندما يرون مريضهم يفعل ذلك ولكن الحكة المعدية لم تُدرس دراسة منهجية قبل هذا البحث. واضاف ان النتائج تشير الى انه لا بد من وجود آلية دماغية مركزية مسؤولة عن اثارة الشعور بالحكة في غياب محفزات عليها. ومن الجائز ان رسائل حسية ترد من مناطق مختلفة من الجسم لكنها لا تتعلق بالحكة تحديدا ، فتُفسر تفسيرا خاطئا في الدماغ على أنها حكة شارك في البحث 25 متطوعا طُلب منهم ان يشاهدوا سلسلة أفلام فيديو طول كل فيلم 5 دقائق يظهر فيه أشخاص يهرشون سواعدهم أو جالسين متبطلين. وتوصلت دراسات مماثلة الى ان القردة أيضا يمكن ان تنتقل اليها عدوى الحكة. ويعتقد الباحثون الآن ان جذور الهرش قد تكمن في ماضينا النشوئي حين ارتقينا للعيش في جماعات اجتماعية متلاحمة. ويمكن لانتقال الشعور بالحاجة الى الحك حين يشرع احد افراد الجماعة بالهرش ان يساعد في التعرف على وجود طفيليات في وقت مبكر ومنعها من الانتشار ويأمل الأطباء الآن باستخدام نتائج البحث لتطوير طرق جديدة في علاج المصابين بحكة مزمنة وامراض جلدية.

http://al3shaq.com/vb/showthread.php?t=8190

كبادوكيا Cappadocia كبادوكيا في الجغرافيا القديمة تعنى "ارض الخيول الجميلة " هو كان اسم مقاطعة في آسياالصغرى (تركيا الحديثة). استمر استخدام اسم كبادوكيا في المصادر الغربية وفي التقليد المسيحي عبر التاريخ ، وهو لا يزال يستخدم على نطاق واسع دولي لتحديد مفهوم السياحة منطقة استثنائية عجائب الطبيعة تميز تراث تاريخي وثقافي فريد .

أما اليوم فان كبادوكيا تقع في منطقة نوشهير في تركيا

القديس لونجينوس الذي طعن المسيح بالحربه آمن بالمسيح ثم بشر في ولايه كبادوكيه واستشهد علي يد طيباريوس قيصر وتعيد له الكنيسه مرتين تمتاز منطقة كابادوكيا والمعروفة بالأرض الساحرة في تركيا، بمناظرها الساحرة والخلابة التي تبهر الأنظار، فهنالك مناظر طبيعية كثيرة تقف الكلمات عاجزة عن وصفها تزيد من جمالها القلاع التاريخية والأعمدة الجيرية التي تسمى بـ "الأعمدة الساحرة" المنتصبة منذ مئات السنالعديد من المحتلين حاربوا من أجل كابادوكيا ولذلك تم حفر مدن مخفية تألفت من عدة طوابق لتستوعب آلاف الأشخاص وذلك في فترات مختلفة ...ين

خلال السنوات الماضية، قام السكان ببناء كنائس، بيوت السكن وعدد من المدن تحت الأرض، وتمتد منطقة كابادويكا الواقعة وسط تركيا ، على مساحة شاسعة بين جباوا

ولد لقديس مار جرجس عام 236 م تقريبًا في بلدة كبادوكية وتقع في دولة تركيا حاليًا. فقد كان الأمير أنسطاسيوس والده حاكمًا لمدينة ملطية التي كانت تقع في شرق كبادوكية بآسيا الصغرى. ووالدته هى الأميرة ثيؤبستى ابنة الأمير ديونسيوس حاكم مدينة اللد بفلسطين. وكان للقديس مار جرجس أختين تصغرانه هما كاسيا ومدرونه. وأما جده الأمير يوحنا فكان حاكمًا لبلدة كبادوكية وكانت أسرة القديس مسيحية أبًا عن جد واسعة الثراء والمكانة والنفوذ.ل تاوروس وجبال فونتوس الطبيعية والساحرةولد هذا القديس سنة 328م بقرية من أعمال نزينزا بإقليم كبادوكية بآسيا الصغرى.

القديس غريغوريوس النزينزى الثيئولوغوس ( الناطق بالإلهيات

فرمليانوس رعاية قيصرية كبادوكيا خمسًا وثلاثين سنة ونيف (232 ? 268م)،)

..... .

http://www.skandarassad.com/temp/info_5_22.htm

صورة وخبــر

الذقون قضت على الثورة للمرة الثانية.. مجلة تايم تخصص غلافها للثورة المصرية التي التى لم تكتمل      Egypt's Unfinished  Revolution  خصصت مجلة تايم الأمريكية غلاف عددها القادم للثورة المصرية حيث حمل الغلاف صورة لعين "الاله حورس" المصري وعلى الرغم من اشتعال الثورات الشعبية في سوريا و اليمن وليبيا إلا أن المجلة الأمريكية اختارت الثورة المصرية لتكون موضوع غلافها للمرة الثانية خلال شهرين وكتبت المجلة على صدر غلافها "ثورة مصرية لم تكتمل ..الديمقراطية والانتهازية السياسية تتنافسان على مستقبل مصر".
وكانت المجلة الأمريكية قد خصصت غلاف أحد أعدادها في شهر فبراير الماضي لشباب الثورة المصرية وظهر عليه صورة تضم عددا من شباب الثوار وكتبت المجلة على الغلاف "الجيل يغير العالم" وقال تقرير المجلة الأمريكية عن الثورة المصرية إن هناك حالة من الشد والجذب بين التيارات السياسية المختلفة لتشكيل مستقبل مصر وأشارت المجلة إلى أن التيار الاسلامي هو أكثر ما يخيف شباب الثورة ودعاة الديمقراطية في مصر خاصة السلفية وجماعة الاخوان المسلمين وتابعت الصحيفة بالقول إنه وسط "الكرنفال السياسي" في مصر ما بعد مبارك، برز السلفيون كأحد الجماعات التي تدور حولها الكثير من التساؤلات حول خلفياتها وطموحها فيما يتعلق بالرغبة في المشاركة في تشكيل مستقبل مصر وقالت "تايم" إن فرص السلفيين في تحقيق مشاركة ملموسة في تشكيل المستقبل المصري تظل ضئيلة للغاية، فالانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر القادم ومن بعدها الانتخابات الرئاسية تقلل المساحة الزمنية المتاحة أمام السلفيين لتنظيم أنفسهم بشكل جيد كي يتمكنوا من دخول البرلمان الذي يعد السبيل الوحيد للمشاركة في تشكيل المستقبل المصري واعتبرت الصحيفة أن مشاركة مثل تلك الجماعات المتطرفة في العملية السياسية لا يعد مبررا بالنسبة لهم للتخلي عن العنف والسلوك المتطرف، ومع ذلك فان لا أحد يستطيع تخمين رد الفعل السلفي على الفشل في صناديق الانتخاب وتابعت الصحيفة بالقول إنه من بين الجماعات الاسلامية التي تطلع إلى المشاركة القوية في مستقبل مصر جماعة الاخوان المسلمين التي تعتبر أقل في توجهاتها مقارنة بالسلفيين ومن المتوقع أن تشكل الجماعة تيار الأغلبية في البرلمان القادم بينما يعتقد كثيرون أن الجيش الذي يدير البلاد حاليا لن يتخلى عن قوته وامتيازاته فيما بعد وبالرغم من التحليل السياسى فى دول الغرب عن الثورة التى ولدت مشوهه وتوقفت عند حدود محاسبة النظام السابق فلم تكن لها القدرة للمطالبة بالحياة الديموقراطية الحقيقة وظل الدستور كما هو وما زالت مصر مكبلة بالمادة الثانية من الدستور خوفا من السلفيية الرجعية وأصحاب المصلحة الإخوانجية الذين تضخمت جيوبهم من أموال السعودية ودول الخليج أو الجماعات الإرهابية الإجرامية الذين أطلقهم الجيش من السجون  

This site was last updated 05/17/11