Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم المؤرخ / عزت اندراوس

 إستقلال مصر عن العثمانيين والإنجليز / أسرة محمد على

إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس  هناك تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
صفحة فهرس محمد على
البابا بطرس الـ 109
إبراهيم باشا
البابا كيرلس4 الـ110
عباس حلمى باشا الأول
إعلان الحماية البريطانية على مصر
سعيد باشا
البابا ديمتريوس الـ 111
مقابر أسرة محمد على
الألات الزراعية القديمة
الخديوى إسماعيل باشا
‏تمثال نهضة‏ ‏مصر
المدارس الأجنبية بمصر
البابا كيرلس5 الـ 112
نشأة المجاكم الأهلية
سراي الحقانية
السيدة الأولى فى مصر
قصر الأمير طوسون
المجالس النيابية
أمراء العائلة المالكة
الوزراء ورؤساء وزارات
مسجد الرفاعي مدفن الملوك
جمعية التوفيق القبطية
سلالة أسرة محمد على
سرقة صور أسرة محمد على
وثائق نادرة
مصريون ماتوا فى الحرب العالمية الأولى
قصة الدولة والأمن بمصر1
الاغتيالات السياسية في مصر
المرأة فى العصر الملكى
الأحزاب الطائفية والأقباط
Untitled 984
Untitled 985
Untitled 986
Untitled 987
Untitled 988
Untitled 989
Untitled 990
Untitled 991
Untitled 992
الدكتور‏ ‏جورجي‏ ‏صبحي
الإذاعة والتلفزيون بمصر
فهرس الإحتلال الأنجليزى

حكم اسرة محمد على 1220هـ / 1805م - 1371هـ / 1952م

أسماء أسرة محمد على الذين حكموا مصر

ملاحظـــــــــــــــــــات

مدة الحكم

موته

ولادته

أسم الملك / الخديوى / السلطان

م
 

1805-1848 م

---

1769 م

 محمد علي باشا

1

  من يونية الى فبراير - أقل من شهر

1848 م

1848 م

1789 م

 إبراهيم باشا بن محمد علي

2

مرة ثانية بعد موت أبنه أبراهيم باشا

1848-1849 م

1849 م

----

 محمد علي باشا

3
 

1849-1854 م

1854م

1813 م

عباس حلمى الأول بن طوسون باشا

4

 

1854-1863 م

1863 م

1822 م

محمد سعيد باشا

5

 

1863-1867 م

----

1830 م

اسماعيل باشا

6
 

1867-1879 م

1895 م

---

الخديوى / اسماعيل باشا

7

 

1879-1892 م

  1892 م

1852 م

الخديوى / محمد توفيق باشا

8

 

1892-1914 م

1944 م

1874 م

الخديوى / عباس حلمي باشا

9

 

1914-1917

1917 م

1853 م

السلطان / حسين كامل

10

 

1917-1922 م

---

1868 م

السلطان / أحمد فؤاد

11

السلطان / أحمد فؤاد أصبح الملك فؤاد الأول

1922-1936 م

1936 م

---

الملك / فؤاد الأول

12

 

1936-1952 م

1965 م

1920م

الملك / فاروق الأول

13
 

1952-1953

  

الملك / فؤاد الثاني

14

 

البعض يقول أن محمد على من أصل ألبانى ويقول مؤرخين آخرين أنه من اصل كردى

الموسوعة العربية:2/1661-1662، أعيان القرن الثالث عشر: 115-120، هناك قول شائع بان اصل اسرة محمد علي من أصل الباني , محمد علي باشا الكبير، تاجر الدخان الألباني ومؤسس أسرة محمد علي، وأبرز هؤلاء الشيوخ محمد كريم وعمر مكرم بعمامته المشهورة..، ولكن الخديويين كانوا يعدون في مصرعلى الدوام أتراكا، لكنهم كانوابحق في عواطفهم وآمالهم مصريين ( دائرة المعارف الاسلامية:4/238) وقد قال الأمير محمد علي احد احفاد هذه الأسرة عام 1949 لمجلة المصور المصرية ان اصلهم كرد من ديار بكر

من اولاد واحفاد محمد علي باشا
*****************************************************

فروع أسرة محمد على السبعة

البيت الأول 'السلطان حسين كامل' والذي حكم مصر في بدايات القرن الماضي 1914- 1917 م  من بين فروع أسرة محمد على السبعة التي لم يتبق منها أحد علي قيد الحياة،.. وكانت صورته تطبع علي الجنيه المصري القديم، و'التعريفة' أياما و'النكلة' والملاليم هو شقيق 'الخديو توفيق' أضعف الحكام في هذه الأسرة.. وأنجب سبعة أبناء خمس بنات وولدين، مات أحدهما في سن الخامسة

  أما الثاني فهو الأمير كمال الدين حسين كامل والذي تزوج ومات دون أن ينجب..
والأمير 'كمال الدين حسين' شخصية فريدة من نوعها بالرغم من تجاهل كتب التاريخ له، فهو الشخص الوحيد الذي عرض عليه عرش مصر ورفضه كان ذلك عام 1917، ،
والمثير أن الأمير كمال الدين حسين كامل رفض عرش مصر بعد رحيل والده السلطان حسين كامل، ليتولي الحكم الملك فؤاد الأول، ومن بعده نجله فاروق آخر ملوك مصر.. أما باقي بنات السلطان حسين كامل، فهن الأميرات كاظيمة كميلة قدرية سميحة بديعة' فكلهن توفين..
والأميرة سميحة حسين هي صاحبة القصر الرائع المطل علي نيل الزمالك، والذي تحول لمكتبة القاهرة منذ عدة سنوات، وكانت مشهورة ومعروفة بحبها للثقافة والفنون والأدب..
والأميرة كاظيمة، هي صاحبة أجمل قصر ملكي علي الإطلاق، والذي استغرق إنشاؤه عدة سنوات طويلة، وللأسف لم تطأ قدم 'كاظيمة' أرض هذا القصر علي الإطلاق، بالرغم من الديكورات والزخرفة الهائلة وآلاف الجنيهات الذهبية التي أنفقت علي إنشائه، واختارت تركيا هذا القصر بالذات ليكون مقرا لسفارتها بالجيزة، نظرا لفخامته وروعته..

البيت الثاني فهو بيت حسن باشا كامل وهو شقيق السلطان حسين كامل، ولم يتبق من هذا الفرع سوي النبيل حسن حسن كامل 77 سنة وكان أحد الأمراء الموجودين فعلا عند قيام ثورة 23 يوليو..
والأمير حسن كامل يعيش في أحد القصور بجاردن سيتي، لم يتزوج ولم ينجب، وهو نجل الأمير عزيز حسن كامل، وكان هذا الفرع يضم الأميرات السابقات 'خديجة' و'عائشة' حسن حسين كامل، وجاءتا نتيجة زواج والدهن الأمير حسن من أمهما لاعبة السيرك الاسبانية، وهو ما أثار غضب الملك فؤاد الأول في ذلك الوقت فأصدر مرسوما ملكيا.. بتجريد الأمير حسن وأولاده من بعده من أية ألقاب ملكية أو أميرية، والتي كانت تمنح لهم طبقا للمراسيم الملكية..
أما الوحيد الذي مازال يعيش في مصر ويحمل لقب أمير بالفعل، فهو الأمير عباس حلمي 67 سنة، أما الباقون فهم مجرد نبلاء، وعباس حلمي يقطن في ضاحية مصر الجديدة، وكان يعمل موظفا بأحد البنوك 'بنك مصر' واستقال وعمل بالبورصة وكون ثروة كبيرة من عمله بالبورصة.. وهو ينحدر من البيت الثالث وهو بيت 'الخديو توفيق' ولم يتبق منه سوي عباس حلمي وأفراد أسرته، وهو نجل الأمير محمد عبدالمنعم، صاحب قصر المنيل الشهير، والذي كان وصيا علي الأمير أحمد فؤاد عند قيام الثورة وتشكيل مجلس الوصاية علي العرش..
والأمير محمد عبدالمنعم والذي رحل في الستينات هو عباس حلمي الأول والذي حكم مصر في بداية القرن الماضي.. أما الأمير عباس حلمي فأولاده هم داود وصبيحة والذين يديرون أعماله وشركاته..
ومن حسن حظ عباس حلمي أنه ولد قبل صدور المرسوم الملكي الذي أصدره الملك فؤاد الأول.. حيث قضي المرسوم بأن بألا يمنح المولودون لأبناء الأمراء والأميرات لقبا أميريا إلا بعد أن ينعم عليه الملك باللقب، ولذا فكل مولود بعد هذا المرسوم يحمل لقب 'نبيل' لحين صدور قرار منحهم لقب الإمارة..
وأحمد رفعت باشا هو نجل ابراهيم باشا ولي عهد الخديو سعيد في القرن التاسع عشر، ومات في حادث قطار كفر الزيات بعد ما غرقت المعدية بالقطار وانتقلت ولاية العهد إلي شقيقه اسماعيل باشا والذي أصبح فيما بعد الخديو اسماعيل..
وتبقي من هذا الفرع النبيل 'أحمد رفعت' وابن عمه النبيل عثمان رفعت، في العقد السادس، ولم يتزوجا إلي الآن، والنبيل أحمد رفعت هو ابن الأمير محمد علي ابراهيم ابن الأمير محمد سيف الدين شقيق الأميرة شويكار، والذي قام بإطلاق الرصاص علي الملك فؤاد في الواقعة الشهيرة وقضي بقية حياته في مصحة نفسية بلندن واسطنبول..
والنبيل عثمان رفعت هو ابن النبيل عمرو ابراهيم، ومازالت شقيقاته علي قيد الحياة ومنهن النبيلات نعمت الله وأمينة وإنجي عمرو ابراهيم، ونعمت الله تدير أحد المحلات الشهيرة بالزمالك، وهذا الفرع له العديد من الأولاد والبنات، والأحفاد، يعيشون في مصر وبالتحديد في ضاحية الزمالك، لكن أغلبهم يعيش خارج مصر وخاصة في سويسرا، وباريس وإيطاليا..
 هو بيت الأمير ابراهيم حلمي، هو نجل الخديو اسماعيل، وكان قد أنجب أربع بنات وأميرا، رحلوا جميعا دون أن ينجبوا ورثة لهم..ومن البيوتات أو الفروع التي أصابتها اللعنة مبكرا وانقرضت فعلا ولم يتبق منها أحد
أما بيت فاضل  ومنهم أبناء وأحفاد يعيشون في استراليا الآن، بعد تغيير ديانتهم، المثير في أسرة محمد علي أن بعضهم يهوي الزواج من يهوديات مثل الأمير أحمد فؤاد، وبالتالي فإن أبناءهم يهود بحكم العقيدة اليهودية، وبعضهم تزوج من أقباط مثل شقيقة الملك فاروق التي تزوجت رياض غالي وهاجرت وعاشت في أمريكا مع أمها الملكة نازلي، وأنفصلت عن رياض غالي فيما بعد فاضطرت لأن تعمل عاملة في أحد المحلات الأمريكية وكانت أحيانا تضطر لتنظيف المحل، ناهيك عن شقيقة فاروق الأخري التي تزوجت شاه إيران محمد علي بهلوي وأنجبت منه ابنه ، بجانب باقي الأمراء والأميرات الذين يعيشون في سويسرا وهي تمركزهم المنفي الاختياري لهم، والبعض قام بتغيير ديانته كما حدث في أسرة فاضل..
وهذا الفرع ينحدر من نسل مصطفي بهجت فاضل شقيق الخديو اسماعيل باشا، ومنطقة 'مصطفي كامل' الشهيرة بالاسكندرية سميت باسمه لأن هذه المنطقة كانت عنده بمثابة حدود قصره الفخم جدا، وكان من أثري أثرياء عائلة محمد علي، علي الإطلاق، مما أثار طمع وغيرة شقيقة الخديو اسماعيل، والذي أصدر فرمانا ملكيا بعد خلاف مفتعل معه بتجريد شقيقه من ممتلكاته وأطيانه وأمواله، وقام بترحيله لتركيا، لكي لا ينازعه أبناؤه فيما بعد علي وراثة العرش، وحصرها في بيته وأولاده من بعده، أو أن يطالبوا بتلك الأموال والممتلكات والثروات الطائلة..
والأمير مصطفي راغب أنجب 16 ابنا ماتوا جميعا، دون أن يتركوا وريثا للعرش حينئذ..
وبعض من تبقي من هذا الفرع من البنات، قمن بتغيير دياناتهن للمسيحية، مما عرضهن للغضب الملكي وتم سحب الألقاب الملكية منهن وتجريدهن من تلك الألقاب حتي قبل قيام ثورة يوليو..
وفي استراليا يعيش هناك مارتا إليكس فاضل وعلي فيليب فاضل، وجيو جوفوكس ورد فاضل، وهذا الفرع من البنات انقطعت صلاته تماما بأقاربهن من أسرة محمد علي، ويتعرضن للمقاطعة والغضب الملكي من عقود عديدة..


ومن الفروع الكبيرة في أسرة محمد علي هو فرع 'طوسون' الشهير، وهناك فرع الأمير طوسون باشا، ابن محمد علي واندثر هذا الفرع مبكرا جدا قبل بداية القرن العشرين..
وهناك فرع آخر لبيت 'طوسون' وهو فرع الأمير محمد طوسون حفيد محمد علي باشا، وابن الخديو سعيد والي مصر..
وهذا الفرع قدم خدمة جليلة لمصر، بعدما تبرعت الأميرة فاطمة بحليها وبمجوهراتها لإنشاء الجامعة الأهلية في مصر والذي أصبحت جامعة القاهرة.. كما أن أحدهم أيضا تبرع بقصره الذي أصبح جامعة 'أون' أو عين شمس، ويلاحظ أن معظم القصور الملكية تحولت إلي جامعات ومدارس ومعاهد ومتاحف..

(1) طوسون باشا (1210-1231هـ =1796-1816م) طوسون باشا ابن محمد علي باشا الكبير: حاكم مصر. ولد سنة 1210هـ، سيره والده محمد علي باشا في حملة الى الحجاز للقضاء على الحركة الوهابية هناك سنة 1226هـ، وفتح المدينة المنورة ومكة والحجاز وخارت عزائم الوهابيين، فسر والده بهذا الفتح. وتشاغل مع الوهابيين بعد ذلك في وقائع عدة، وفي أكثرها انتصر عليهم، وعندما بلغه حصول قلاقل في مصر، استبقى حامية في المدينة، وسافر الى القاهرة، وذهب الى الإسكندرية حيث كان ابوه هناك، ولم يقم بها مدة طويلة حتى أدركته المنية فيها، فنقل جثمانه الى القاهرة ودفن فيها، وكان جميل الطلعة، متوقد الذهن، ميالا للعلم، ذا بأس وحزم. (أعيان القرن الثالث عشر:74-75)
(2) طوسون باشا (1268-1293هـ = 1851- 1876م) طوسون باشا ابن حاكم مصر سعيد باشا: ولد سنة 1268، وعني والده بتربيته وتعليمه، فبرع في العلوم الابتدائية، وبعض اللغات، ثم مارس الفنون الحربية، وقلد نظارتي الأوقاف والمعارف وحسن فيها وأصلح، وتولى نظارة الحربية مدة من الزمن، وتوفي في ريعان شبابه سنة1293، ودفن بالسكندرية. (أعيان القرن الثالث عشر: 76)
والذي تبقي من هذا الفرع ويعيش في مصر هم النبلاء محمد حسين طوسون وفي باريس حسن سعيد طوسون وشقيقه عزيز، كما يعيش معهم في باريس ابنة عمهم النبيلة ملك بيير طوسون و ابن عمهم النبيل توفيق محمد طوسون..
وفي باريس يعيش النبيل محمد حسن طوسون مع ابنتيه كريمة وياسمين، في عقدهما الثالث الآن، ولم ينجب ذكورا، ويأتي لزيارة القاهرة من حين لآخر، بعد إعادة الجنسية المصرية له ولعدد كبير من أفراد أسرة محمد علي في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، بعدما كانت سحبت منهم بعد الثورة..
بيت داود وهذا الفرع يعود نسبه إلي اسماعيل داود ابن محمد علي باشا الصغير أصغر أبناء محمد علي باشا ولم يتبق من هذا الفرع إلا (اسماعيل داود) في العشرينات من عمره الآن ابن النبيل عبدالعزيز عزت، والذي توفي قبل عشرين عاما أثر سكتة قلبية..
وهذا الفرع يعيش أفراده في الزمالك، في هدوء شديد ويتميز أفراده بأنهم أكثر أفراد أسرة محمد علي تواضعا وهدوءا، ويحظون بحب الجميع حتي بما فيهم أقاربهم من أسرة محمد علي نفسها..
وبيت حليم ينتمي لفرع محمد عبدالحليم باشا أحد أبناء محمد علي باشا الكبير، والذي أنجب ابنا وابنة واحدة، وآخر الرجال في هذا الفرع هو محمد علي حليم 66 سنة ويعيش في باريس ولم يتزوج ولم ينجب..
ومن النبيلات المتبقيات من هذا الفرع أوليفيا حليم، وبكيزة حليم، وفادية حليم، ويعشن جميعا في القاهرة..
والنبيلة أوليفيا حليم كانت متزوجة من رجل أعمال إيطالي..
والبيت الأخير أو الفرع الأخير في أسرة محمد علي هو بيت الملك فؤاد والد الملك فاروق آخر ملوك مصر، وهذا البيت يحظي أفراده باهتمام الشعب المصري، خاصة أنه حكم مصر لفترة طويلة قبل أن تقوم ثورة يوليو وأحد أفراده يتولي عرش مصر.
وبالرغم من ذلك كانت باستمرار هناك رغبة وحنين، لمتابعة أخبار أميرات ونبيلات هذا الفرع، بجانب حب استطلاع لمعرفة نزوات وغراميات الملك فاروق حتي ولو كانت مزعومة.. ويكاد يكون الجيل الحالي والذي سبقه لا يعرف شيئا عن أسرة محمد علي سوي الملك فاروق وأبنائه وشقيقاته وزوجاته وخاصة فريدة وناريمان..
ومن هذا الفرع يتبقي الأمير أحمد فؤاد الثاني والذي يعيش في باريس منذ سفره إليها بعد إلغاء الملكية وظل لفترة شهور ملكا تحت الوصاية وهو مازال طفلا رضيعا، وتلقي تعليما عاليا في الخارج، ومر بأزمات مالية خاصة بعد رحيل والده الملك فاروق ونفاد مدخراته، وأحمد فؤاد انفصل مؤخرا عن زوجته اليهودية التي غيرت اسمها إلي 'فضيلة' بعدما كان اسمها 'دومينيك فرانس بيكار' ويواجه أحمد فؤاد شبح أن أبناءه أصبحوا يهودا بالتبعية، وهم محمد علي 22 سنة والذي ولد في القاهرة بناء علي موافقة من الرئيس السادات الذي وافق علي مجئ أحمد وزوجته ليتم ولادته ابنه في القاهرة، وابنته الثانية 'فوزية' 19 سنة، واسمها الحقيقي 'لطيفة' والتي شاركت منذ عامين في أحد عروض الأزياء الخيرية بباريس ضمن مجموعة من بنات الأمراء في العالم..
أما فخر الدين 16 سنة الابن الثالث لأحمد فؤاد، فتمت ولادته في كازبلانكا بالمغرب، بدعوة شخصية من الملك الحسن الثاني ملك المغرب..
وأحمد فؤاد ابن الملك فاروق من زوجته الثانية الملكة ناريمان، والذي كان يحلم فاروق بإنجابه منذ جلوسه علي العرش..
ولا أحد يعرف من أفراد أسرة محمد علي سر تخلي زوجته اليهودية (دومنيك فرانس بيكار) عنه..
أما شقيقات أحمد فؤاد الأميرات فريال، فوزية، فادية يعشن الآن في سويسرا، وهن بنات فاروق من زوجته الأولي الملكة 'فريدة'، 'صافيناز ذو الفقار' التي اضطرت قبل رحيلها لتكسب قوتها من اللوحات التي كانت ترسمها وتقوم ببيعها، وزارت مصر في منتصف التسعينات قبل رحيلها..
وعند قيام ثورة يوليو 1952، كانت أعمارهن 13، 12، 8 سنوات، وكان أحمد فؤاد عمره لا يتجاوز الشهور الستة..
واصطحب فاروق الأميرات معه إلي إيطاليا ليعشن بعيدا عن أمهن 'فريدة' والتي كانت تخشي السفر لروما لرؤية بناتها خوفا من فقدانها الجنسية المصرية، ولكن بعد انتقالهن لسويسرا كانت تسافر كثيرا لرؤيتهن، وعندما ماتت حضرت الأميرات الثلاث لمصاحبة جثمانها لمثواه الأخير..
والأميرة فريال عندما كان عمرها 23 عاما وبالتحديد عام 1962 وقعت في غرام شاب يعمل رساما، كان يقوم بعمل ديكورات للفيلا الصيفية الخاصة بوالدها الملك فاروق في نابولي، ورفض زواجها منه، التحقت بكلية السكرتارية وعملت كسكرتيرة ومدرسة للآلة الكاتبة..
وعندما وقع الملك فاروق في غرام مغنية الأوبرا الشهيرة (ايرما كانوزا) ودعاها للإقامة في الفيلا، غادرت الأميرات الثلاث إلي منتجع أسرة محمد علي الشهير بسويسرا..
أما شقيقتها فادية فلقد تزوجت في عام 1960 من شخص سويسري من أصل روسي، وأشهر إسلامه في الأزهر بعدما جاء للقاهرة خصيصا لهذا الغرض، وأنجبت منه 'شامل' و'علي' وهما في الثلاثينات الآن، ويمتلك زوجها مزرعة لتربية الخيول العربية وتساعد شقيقتيها..
والأميرات الثلاث أعمارهن الآن فريال 62 سنة، وفوزية 61 سنة، وفادية 57 سنة بينما يبلغ عمر شقيقهن أحمد فؤاد 49 سنة..
بينما لم تتزوج الأميرة فوزية، والتي كانت تعمل مترجمة وعملت فترة في مجال السياحة..
من ناحية أخري تزوجت الملكة ناريمان والدة الأمير أحمد فؤاد بعد الثورة من الدكتور أدهم النقيب وتعيش معه في مصر الجديدة، وأنجبت منه طبيبا 'أكرم' يعيش الآن في الاسكندرية وعند زواجه جاء أحمد فؤاد خصيصا لحضور حفل زفاف شقيقه من والدته بالاسكندرية..
من ناحية أخري فإن الأميرة فوزية والتي تزوجت شاه إيران محمد رضا بهلوي، وبعد طلاقها منه والأزمة الشهيرة التي وقعت بين مصر وإيران بسبب هذا الطلاق، فلقد تزوجت بعد طلاقها من 'اسماعيل شرين' آخر وزير حربية في مصر قبل ثورة يوليو 1952، وتعيش معه الآن بمنطقة سموحة بالاسكندرية، وترفض تماما الحديث مع أحد..!!

================================

المـــــــــــــــراجع

(1) وكالة الأخبار العالمية بى بى سى

(2) جريدة الأهرام القاهرية

(3)  الجزيرة
 

This site was last updated 05/23/17