Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - coptic history

بقلم عزت اندراوس

إتهام أوريجانوس بالتبخير للأوثان

إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس بها تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات وصمم الموقع ليصل إلى 30000 موضوع

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

لم ننتهى من وضع كل الأبحاث التاريخية عن هذا الموضوع والمواضيع الأخرى لهذا نرجوا من السادة القراء زيارة موقعنا من حين لآخر - والسايت تراجع بالحذف والإضافة من حين لآخر - نرجوا من السادة القراء تحميل هذا الموقع على سى دى والإحتفاظ به لأننا سنرفعه من النت عندما يكتمل

Home
Up
الكرازة وإوريجانوس
الرد على الكرازة
أوريجانوس والتبخير للأوثان

Hit Counter

 

 

وأتهم أوريجانوس أيضاً بأنه ضحى للأوثان فى أواخر حياته حين ألقى فى سجن كريه وقد إعتمدوا فى دليلهم على رثاء على نفسه بعد أن خرج من السجن ، ولم يذكر أحد من المؤرخين أنه قام بالتبخير للأوثان ، ولكن فى هذا الرثاء إذا كان هو كاتبه حقاً لم يصرح صراحة بأنه قد بخر للأوثان ، وأى رثاء لا يشترط فيه أنه عمل جرما كبيراً إن الإنسان الحساس الملتصق بالرب يمكن أن يرثى نفسه عندما يسقط فى خطية ولو صغيره لأنه فقد صلته معه ولو للحظة ولكن يوجد رجاء فى دم المسيح الذى يطهرنا من كل خطية إن مشكلة الذين يحرمون أوريجانوس أنهم لا يعطون الرجاء فى الرجوع لأنه بالرغم من إعتراف أوريجانوس للبابا ديمتريوس بالخصى إلا أن البابا لم يغفر له لأنه كل خطبة قابلة للمغفرة إلا التجديف على الروح القدس وأوريجانوس لم يحاكم ولم يدافع عن نفسه ولكن أعماله ومحبية على مدى قرون دافعوا عنه ومنهم القديس العظيم والشهير يوحنا ذهبى الفم  وفيما يلى الرثاء ::

" أيها البرج الشامخ كيف سقطت إلى الحضيض بغته ، أيتها الشجرة الغضة كيف يبست على الفور ، أيها النور المتوقد كيف أظلمت وشيكاً ، أيها الينبوع المتدفق الجارى كيف نضبت , ويل فإنى كنت مشتعلاً بمواهب ونعم وقد تعريت من جميعها ألآن ، فرقوا لحالى يا أحبائى فإنى قد رذلت  لأنى دست خاتم إقرارى وإتحدت مع الشيطان ، أشفقوا على يا خلانى فإنى قد طرحت من أمام وجه الرب ، أين ذاك الراعى راعى النفوس الصالح ، أين من نزل من أورشليم إلى أريحا وعنى بأمر جريح اللصوص ، فإنجدنى يارب أنا الذى وقعت من أورشليم ، ونقضت النذر الذى أخذته على بالمعمودية وغيرها ، أغثنى أيها الروح القدس وهبنى نعمة من لدنك لأتوب ، رب أنى أبتهل أن تردنى فقد سلكت للهلاك أعظم مسلك ، أنعم على بالروح القدس المرشد والمهذب الصالح لئلا أمسى مأوى للشيطان بل أدوسه كما داسنى وأقوى على حيله فأعود للتمتع لخلاصك ، رب إنى أخر أمام عرش مراحمك فكن بى رحيماً أنا النائح هذا النواح لشدة ما أسأت إليك ، كثير من المسيحيين يتوسطون عندك من أجلى أنا العبد السقط ، رب أظهر رحمتك لخروفك التائه الذليل ، ونجنى من فم الذئب المفترس ، أنزع عنى ملابس حدادى وألبسنى منطقة الفرح والسرور وأقبلنى فى فرح وأجعلنى أهلاً لملكوتك بواسطة خالص صلوات الكنيسة عنى لأنها تحزن على وتواضع نفسها من أجلى ليسوع المسيح الذى له الكرامة إلى الأبد "

 تعليق من الموقع : رؤيتى الخاصة أنه يجب أن تضع الكنيسة القبطية هذا الرثاء القوى والرقيق قبل التناول مع بعض التغيير البسيط فإنه مناجاه النفس االتى تريد الخلاص من خطاياها للرب يسوع

This site was last updated 09/04/09