Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - Coptic history

بقلم عزت اندراوس

أين رفاة القديس أبو فانا؟

إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس ستجد تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
دير ابو فانا بالقرن الرابع
تاريخ دير أبو فانا الأثرى

 

 جريدة المصرى اليوم تاريخ العدد السبت ٥ ابريل ٢٠٠٨ عدد ١٣٩٢ عن خبر بعنوان [ تضارب بين «الكنيسة» و«الآثار» حول «رفات» القديس أبوفانا ] كتب عمرو بيومي
أكد أحد رهبان دير أبوفانا بملوي محافظة المنيا أن هيئة الآثار جددت مطالبها بتسليم الدير جسد القديس أبوفانا، موضحاً أن هذه المطالب من شأنها إثارة المشاكل بين الهيئة والأقباط.
وأشار الراهب- الذي طلب عدم ذكر اسمه- إلي أن المشكلة بين الدير والآثار قديمة، حيث سبق أن قامت هيئة الآثار برفع دعوي قضائية علي الدير والأنبا ديمتريوس «أسقف ملوي ورئيس الدير» ادعت فيها أنه أثناء قيام بعثة نمساوية بالتنقيب وعمل إصلاحات وترميمات بالكنيسة الأثرية تحت إشراف هيئة الآثار، تم العثور علي جسد القديس أبوفانا لكن الكنيسة استولت عليه.
وأكد الراهب أن الكنيسة لم تعثر علي الجسد وأنها إلي الآن مازالت تبحث عنه داخل المدافن الموجودة خلف الدير ولكن إصرار الآثار علي وجود الجسد دفع بالأنبا ديمتريوس إلي القول بأنه حتي لو وجدنا الجسد فهي رفات ملك للكنيسة ولا دخل للآثار بها.
وقال «إن أبوفانا قديس عاش في أواخر القرن الرابع وحتي منتصف القرن الخامس الميلادي اسمه بالعربية يعني نخلة واتسمت حياته بالوحدة والتقشف حيث صام أكثر من ٥٠ عاماً وكان له أكثر من ألف تلميذ من الرهبان» مضيفا «إن الدير ظل بدون رهبنة طوال القرنين التاسع عشر والعشرين ولم يعد له الرهبان إلا عام ٢٠٠٠ علي يد الأنبا ديمتريوس وذلك بسب دفن الرمال لأجزاء كبيرة منه مما أدي إلي تدهور حالة الرهبنة هناك مشددا علي أن اتهام الآثار للكنيسة بإخفاء الجسد قائم علي أساس شائعات لا أساس لها من الصحة».
من جانبه، نفي القمص مكاري يس كاهن كنيسة العذراء مريم كلام الراهب الذي وصفه بأنه غير دقيق، مؤكدا أن عمليات الترميم كشفت رفات اثنين من القديسين والكنيسة احتفظت بهما.
وفي المقابل أكد محمد سيد علي «مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية بهيئة الآثار» أن الرفات التي تم اكتشافها أثناء عمل البعثة النمساوية لحفائر بالموقع تم نقلها إلي المخزن المتحفي، مشيرا إلي أن الدير اتهم الهيئة بإهمال الرفات لكن الحقيقة أنه يجري عليها دراسات. وشدد علي أن الهيئة لم تطالب الدير بأي رفات، ولكن الدير هو الذي كان يطالب بعمل سور حول حرم الدير والهيئة وافقت عليه.

قرار الأعتراف بالدير من المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية :

يســر

المجمع المقدس للكنيسة القبطية التعمير الرهبانى الذى تم فى
دير القديس أبوفانا المتوحد بملوى
فى عهد
قداسة البابا شنودة الثالث
حيثُ أن هذا الدير الأثرى الذى أسسه القديس أبوفانا المتوحد فى القرن الرابع الميلادى واستمرت الحياة الرهبانية فيه إلى القرن السابع عشر وقد وصل عدد رُهبانه فى بعض الأوقات إلى أكثر من ألف راهب وقد تخرج منه إثنان من الآباء البطاركة هما البابا ثيؤدوسيوس (79) والبابا متاؤس الأول (87).
وقد أصبحت فيه الآن حياة رهبانية منتظمة تحت إشراف نيافة الأنبا ديمتريوس أسقف ملوى كما توجد بداخل أسواره الجديدة كنيستان بخلاف الكنيسة الأثرية التى من القرن السادس والتى تم ترميمها على نفقة مطرانية ملوى – وقلالى للرهبان وطالبى الرهبنة أكثر من 50 قلاية وأماكن للزائرين والخُلوات ومائدة للرهبان ومكتبة إستعارية ..إلخ.
وبعد فحص الطلب المقدم من نيافة الأنبا ديمتريوس بما يحتوى من معلوُمات ووثائق وصور تثبت إستكمال كُل الشرُوط اللازمة للاعتراف بدير.
قرر المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى جلسته المنعقدة يوم السبت 21 بشنس سنة 1720 ش الموافق 29 مايو سنة 2004م برئاسة صاحب الغبطة والقداسة :
البابا شنودة الثالث
بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية "117"
الاعتراف بدير القديس أبوفانا المتوحد بملوى ضمن الأديرة الرسمية فى الكنيسة القبطية

وبناءً على ذلك سيقوم قداسة البابا شنودة الثالث بإعطاء الشكل الرهبانى للرُهبان المقيمين بالدير والمنتسب رهبنيتهم إلى دير الشهيد العظيم مارمينا العجائبى بمريوط ورهبنة مجموعة أخرى لهذا الدير .
توقيع البابا شنودة الثالث والاباء أساقفة الكنيسة القبطية أعضاء المجمع المقدس بالموافقة على إعادة تعمير دير أبو فانا

*********************

الشرطة تزيل زراعات عرب "هور "من دير ابوفانا وتقبض على ثلاثة

الاثنين ٨ سبتمبر ٢٠١٤ - نادر شكرى انتقلت

قوات شرطة ملوى لدير ابوفانا منذ قليل وقامت بازالة التعديات التى اقامها عرب هور من زراعة بعض اشجار الموالح ، وقامت بالقبض على ثلاثة اشخاص بتهمة التعدى على حرم الاثار قال احد رهبان لدير أن رئيس نقطة شرطة هور انتقل على الفور عقب ابلاغه بالتعديات من قبل عرب هور المجاورين لدير ابوفانا ، وأمر باقتلاع كافة الزراعات التى اقامها العرب فى حرم اثار الدير ، والقى القبض على ثلاثة اشخاص منهم ، فى حين فر الاخرين عندما علموا بوصول الشرطه ، مشيرا ان الشرطه اتهمت العرب بالتعدى على حرم الاثار بزراعته دون وجه حق ، واكد فى حواره مع العرب انه لا يجوز التعدى على حرم الاثار الا بقرار رسميا من الجهات المعنية او النيابة . وقدم الرهبان الشكر لقوات الشرطه لتدخله سريعا قبل تفاقم الازمة ، ومنع تكرار احداث 2008 ، واشاروا انهم سوف يتخذوا الاجراءات الرسمية مع الجهات المعنية لحماية حرم الاثار ومنع التعدى عليه وانهم سيتقدمون بطلب اخر بشراء الارض المجاورة لحرم الاثار لاستكمال سور الدير لمنع اى تعديات مستقبلية عليهم . الجدير بالذكر أن مجموعات من عرب هور التابعة لمركز ملوي قامت صباح اليوم بالتحرش بدير ابوفانا ، والتعدي على بعض الاراضى خارج الدير والتوغل بها إلى داخل الدير بالمنطقة الأثرية التي سبق هليئة الآثار رفضها إقامة واستكمال سور الدير لحمايتهم .

 

This site was last updated 09/09/14