Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - coptic history

بقلم عزت اندراوس

الشهيد جندى المسيح هانى صاروفيم حامل أكليل الأنتصـــــــــار

هناك فى صفحة خاصة أسمها صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
الجيش وقتل هانئ
الجيش وقتل جرجس
السلطة السيادية بالجيش
يتهمونه بالتبشير ويضربونه للموت
إستشهاد مينا سمير الحداد

 

إضطهاد المسيحيين يصل إلى جيش مصر

قتل مسيحى بتعذيبه حتى المــوت فى جيش مصر

الشهيد جندى المسيح هانى صاروفيم حامل أكليل الأنتصـــــــــار

ذكرت الأسطورة الفرعونية الشهيرة قصة إيزيس تبكى زوجها الذى قتله إله الشر ست ونزلت دموعها غزيرة لتفيض فى نهر مصر , كما يذكر الكتاب المقدس عن قايين الذى قتل أخاه هابيل وأصدر الرب أمراً ألا تشرب الأرض الدماء فيما بعد , مصر التى تجرى مياه نيلها فى عروق الأقباط وينبض حبها فى قلوبنا , يخدمون فى جيشها ويدافعون عنها بأرواحهم ولكن حينما يؤمر قبطى في جيشها ويعذب حتى الموت لينطق الشهادتين وإجباره على أعتناق الأسلام فى هذا الوقت يظهر إيمانه بالمسيح ويقدم روحه فى سبيل الإحتفاظ بإيمانه , ايها المسلمون .. كيف يشهد المسيحى كاذباً بالشهادتين وهو لم يرى شيئاً ؟ كيف يشرك المسيحى محمد بالله ؟  يا أخوتنا المسلمين .. فليكن معلوما لكم الأقباط لا يبخرون للأوثان , ولا يسجدون لآله وثني , كيف يؤمن القبطى المسالم بعقيدة كلها قتل وقتال , لقد جاء مرقس رسول المسيح بمفرده إلى مصر ليبشر المصريين بالمسيح لم يجبر أحد الأقباط على أعتناق المسيحية  , ولم تأتى المسيحية إلى مصر بالغزو ولكنها أتت ببشارة الحب والسلام  , ولم تمضى 100 سنة حتى آمن جميع المصريين المسيحية بينما هاجم الأسلام إلى مصر  بجيش قوامه 20,000 جندى حاملين أدوات الحرب والقوة والجبروت ومع هذا ظل الأقباط بعد 1425 سنة على عقيدتهم المسيحية يقاومون ديانة المستعمر العربى القريشى المسلم , وأعتنق الأسلام منهم من خاف من القتل من الفقراء الذين لم يستطع دفع الجزية عندما خيرهم عبادة بن الصامت مندوب عمرو بن العاص فى تسليم مصر بين ثلاثة أختيارات هى فى مضمونها وضعت ليس فقط  لأبادة مسيحيتهم بل أيضا لأبادة مصرية المصريين حتى يتحولوا إلى الأسلام ويصبحوا مجرمين قتله وهذه الشروط هى التى فرضها على أقباط  مصر : القتل أو القتال أو الجزية  - وعلى هذا فمسلم اليوم هو أما أبن قاتل أجبر الآخرين على أعتناق الأسلام .. أو أبن مقتول .. أو خائف من القتل .

 ***************************************

المصريين الأقباط جنود فى جيوش الإحتلال

 أن ما نراه بعيوننا من آثار التعذيب الوحشى فى صور جسد الشهيد هانى صاروفيم العارى هو فعل وثنى بربرى شيطانى , ولا نقول هذا من فراغ فعندما نتصفح صفحات أوراق تاريخنا القبطى المجيد نجد حدثاً يمائل ما عاناه الشهيد هانى قبل قتله , ولم يكن هانى هو الوحيد  الذى كان يعمل جندياً فى جيش وخير بين نبذ إيمانه والتبخير للأوثان وقتلوه لأنه فضل إيمانه المسيحى , وهذه هى كنائسنا تمتلئ بالأيقونات التى رسم جنود فيها مثل الظابط الشهيد مار جرجس الرومانى ومار مينا والأمير تادرس وأبى سيفين وغيرهم الكثيرين من الذين سجل التاريخ  أسمائهم وهناك كثير من المجهولين

 ***************************************

الجنود الأقباط فى الكتيبة الطيبية

 وكتبنا القبطية تسرد ما حدث لأجداده الذين كانوا يخدمون فى جيش الأحتلال الرومانى فى الكتيبة الطبية عندما أمروهم بان يبخروا للأوثان ورفضوا فقتلوهم عن آخرهم , ومن دراسة التاريخ لم يكن مسموح للمصريين الألتحاق بالجيش الرومانى أثناء أحتلال الرومان فى مصر إلا بعد سنة 212 م حيث أصدر الأمبراطور قانون المساواة فى المواطنة ولكنه كان يخدم فى الجيش الرومانى فى وحدات مساعدة وكان معظم افراد هذه الوحدات من الأغريقيين الذين أستوطنوا مصر أثناء الحكم البطلمى , وانتظم المصريين بعد سنة 212 م فى الجيش الرومانى ولم يعرف عددهم ولكن يتضح أنهم كانوا كثيرين فى العدد حتى اننا سمعنا عن وجود كتيبة كامله منهم كان عدد أفرادها 6600 جندياً أطلق عليهم الكتيبة الطيبية لأن معظم جنودها كانوا من طيبة فى صعيد مصر وكان قائد هذه الكتيبة ظابط مصرى اسمه موريس  وكان على رأس الإمبراطورية وقتئذ دقلديانوس (284-305م) يعاونه مكسيميانوس (285-305م) وصدرت الأوامر بارتحالها من مصر إلي أوربا لمساعدة مكسيميانوس في حروبه بإقليم غالياً (فرنسا) وقد أبلت هذه الكتيبة الطبية بلاءاً حسنا فى الحروب التى خاضتها وشهد ببسالتهم قيادة الجيش الرومانى وأوفدوا إلى القائد مكسيميانوس فى فرنسا الذى أختاره دقليديانوس ليكون شريكة فى حكم الإمبراطورية الرومانية وقد قسمت هذه الكتيبة إلى قسمين احدهما ليحارب على حدود فرنسا والآخر ليحارب فى سويسرا .
وصدر الأمر بالتبخير للأوثان وأعتبار دقليديانوس إلها قبل البدء فى الحرب  ,ومن شجاعة القبطى قائد الكتيبة الطيبية أنه قام بكتابة خطاباً باللغة القبطية وقدمه إلى الأمبراطور يعلن فيه طاعته له فى أى أمر بالدفاع عن االأراضى الرومانية ولكن إيمانه بالإله يخصه وقد قدمه للمسيح , ورفض الأمبراطور طلب الضابط موريس وأمر أن يبخروا للأوثان فقام قـائـد الـكـتـيـبــة الـضـابــط الصـعـيدي (( موريس )) والضباط زملاؤه  يشجعون جندهم أن يثبتوا على إيمانهم , ولكن جنود الكتيبة بكامل أفرادها رفضوا معلنين أنهم وإن كانوا يؤدون واجباتهم للدولة ، فهم مسيحيون لا يعبدون إلا لإله الحقيقي رب السماء والأرض فرفضت الكتيبة القبطية الإمتثال للأمر والتبخير للأوثان
وإزاء هذا الموقف أمر الإمبراطور بأن تقف الكتيبة صفوفاً ، وفي كل صف ، وبعد كل تسعة جنود. يجلد العاشر ثم تقطع رأسه ولكن الباقين ازدادوا إصراراً على مسيحيتهم ، فأمر الإمبراطور بتكرار جلد العاشر وقتله فجلدوا بالسياط الرومانية التى تحتوى فى نهايتها قطع من الرصاص مثلما فعل الرومان فى السيد المسيح قبل صلبه .. ولما تمسك الأقباط بإيمانهم المسيحى إغتاظ الإمبراطور فامر بأن يصطف أقباط الكتيبة الطيبية صفوفاً وكل صف يتكون من عشرة افراد , وكان يأخذ العاشر من كل صف ويقتله أمامهم حتى يخاف الباقيين ويبخروا للأوثان ولكن أضطر الأمبراطور أن يقتلهم جميعاً فى النهاية لأنه لا يوجد من بينهم قبطى واحد رجع عن إيمانه بالمسيح وكان ذلك فى العام الثالث للشهداء .
وقد خلدت سويسرا هؤلاء الشهداء الأقباط من ابطال الكتيبة الطيبية بإقامة كنيسة فى زيورخ بأسم " القديس موريس " يتردد صدى أجراسها فى فضاء أوربا لتعلن للعالم كله شجاعة أقباط مصر وإيمانهم المسيحيى الأصيل , وحينئذ اصدر الإمبراطور أمراً بقتل جميع أفراد الكتيبة حيثما تكون معسكراتها، فكانت مذبحة هائلة ومجزرة همجية فظيعة – تناثرت فيها أشلاء المصريين فوق وادي أجون وارتوت أرضه بدمائهم .

وعندما أحتلت مصر بجيش العرب المسلمين القريشيين لم يكن مسموحاً بأن يخدم فى هذا الجيش من إلا من أعتنقوا الأسلام من الأقباط (أطلقوا عليهم اسم موالى وكانوا يحتقرونهم بالرغم من أسلامهم )  كما لم يكن مسموحاً للموالى بركوب الخيل والقتال كفرسان بل كانوا يخدمون فى  المشاة ويضعونهم فى صفوف المقدمة فى الحروب , كما كانوا يعطونهم أجراً أقل من العربى القريش فى المشاة , وأنتظم الأقباط فى صفوف الجندية فى عصر أسماعيل باشا حينما ألغى الجزية وحصلوا على حقوق المواطنة , ولكن بعد ثورة العسكر فى سنة 1952 م وفى عهد محمد أنور السادات الذى أدخل فى دستور مصر المادة الثانية الخاصة بتطبيق الشريعة الإسلامية أصبح وضع القبطى فى مصر كوطنى محتل بأجنبى وأعاد التاريخ نفسه ورأيناه يتكرر مع  العريف هانى صاروفيم نصر الله الذى يخدم فى جيش مصر ورفض التبخير للأوثان وأستشهد بشجاعه بعد التعذيب الرهيب كما أستشهد الضابط موريس وافراد الكتيبة الطيبية الذين كانوا يخدمون فى جيش الإحتلال الرومانى الوثنى ..  وما أشبه اليوم بالأمس البعيد وهكذا أنتقل جندى المسيح الشجاع وأستقبل بصدرة وجسده العارى صدمات الكهرباء وضربات أفراد كتيبته تنهال عليه حتى لفظ أنفاسه الأخيره وهو ناظر للمسيح الديان العادل الذى سيقتص له من هؤلاء الوثنيين .
  هانى القبطى الذى قتل يمثل قمة الحب لمصر وللمسيح , لم يأذى أحد من أفراد وطنه ولكن الخونة المسلمين هم الذين خانوا وطنهم من أجل عقيدتهم الإجرامية فالأسلام هو التجنس بالنسبة لهم وليس الوطن , يقتلون من لا يؤمن بالله ورسوله , متبعين سنة نبيهم الذى قال لهم : الدم الدم .. الهدم الهدم .. أنا منكم وأنتم منى , يعتقدون بنوالهم الجنة الموعودة التى يفوزون فيه بالحوريات والأولاد المخلدون .. هذه الجنة وضعها نبيهم تحت ظلال السيوف ..

 أليس  المسلمين خير أمة والسبب أنهم يأتون الناس فى سلاسل فى أعناقهم ؟
ورد حديث فى صحيح البخارى حديث رقم 4191 : " حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏ميسرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ : " ‏كنتم خير أمة أخرجت للناس " ‏قال ‏ ‏خير الناس للناس تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام " فالأسلام إذاً ليس إلا قتال وقتل

****************************
الله هو المسؤول عن تعذيب هانى

 المسلم ينفذ الآيات الموجودة فى قرآنه بهذه الوحشية فقد أمر الله بقطع الرقاب وتسمير الأعين أى تحمية المسامير على النار حتى تصبح حمراء ثم يغز لها العين , وقطع الأطراف على خلاف والسبب فى فعل هذه الفظائع أن الأقباط لا يؤمنون بالله ولا برسوله وهذه آية قرآنية أمر واضح من الله : " فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفورٌ رَحِيمٌ (سورة التوبة 5) وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا (سورة الأحزاب 26) ولكن فى المسيحية حذرنا السيد المسيح فى الأنجيل وقال لهم سيأتى بعدى أنبياء كذبة ومحمد فى نظر الأقباط نبى كاذب أنه أدعى النبوى وأتى بعد المسيح وحتى القرآن نفسه يقول أن النبوة من اليهود ومحمد ليس يهودى أى ليس من بنى يعقوب الذى هو اسرائيل إذاً فهو ليس نبى وأنما نبى كاذب كاذب كاذب ( سورة الجاثية 16 ) " وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ", وهانى هو شهيد أصر على أن يموت مؤمنا بالمسيح على أن يأتى المسيح يدينه فى اليوم الأخير ويحاسبه بشريعته هو شريعة الحب والسلام وليس بشريعة ألإسلام القتل والقتال .. فيقول له السيد المسيح :  أنت لم تنكرنى قدام الناس وأنا لن انكرك قدام الآب تعال يا مبارك أبى رث الملك المعد لك منذ تأسيس العالم , وهكذا صمم هانى على عدم أنكار الرب يسوع أمام هؤلاء المسلمين الوحوش المفترسة , فأحاطوا به كالذئاب المفترسة من كل جانب ليجبروه على أعتناق الأسلام يملأهم كره الآخر ونحن لا نعرف عدد الذين قاموا بتعذيب الشهيد هانى ولكن نعرف أنهم أكثر من خمسة وربما شاركت الكتيبة بالكامل فى إهانته وإذلاله فتعرض بصعق الكهرباء فى أجزاء حساسة فى جسمه , واهانوا رجولته فنحن نعرف تفكير المسلمين القادم من تعليم نبيهم المملوء به القرآن والأحاديث الإباحية فى الصحيحين التى رويت على لسان عائشة زوجة النبى الصبية وأم المؤمنين والصحابة وغيرهم , والملام فى هذا الحدث ليس إلا الله الذى أمر بهذه الجرائم اللاإنسانية التى نراها فى مصر وفى العراق وفى كل أنحاء العالم حتى أن أحد المسلمين أعتنق المسيحية بسبب أنه رأى صديقه المسلم يقتل أمام عينيه فى أحدى الدول فى الجامعة بدون أن يعاقب المجرم عندما وضع قصيدة شعرية مقدمتها  : أتقطع يدى أتقطع رجلى ** أ إله أنت ام جزار  

************************************

الجيش المصرى وإضطهاد الأقباط

الجثة وصلت يا ريس

والجيش المصرى وتصرفات أفراده يقع مباشرة تحت مسؤولية  السيد رئيس رئيس جمهورية مصر الرئيس محمد حسنى مبارك الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية والسيد المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع ومن كثرة الحوادث الدموية التى حدثت تحت رياسته يعرف المؤرخون عصر مبارك بأنه العصر الدموى لأضطهاد الأقباط فى العصر الحديث , وسؤال نود من سيادته ومن سيادة السيد وزير الدفاع هل أصدرتم أمر بإضطهاد الأقباط فى الجيش ؟ وإذا لم يكن فهل تخفى عن سيادتكم أمر هذه الأضطهادات التى يعرفها رجل الشارع العامى ويعرفها المهاجرين الذين تركوا مصر منذ أكثر من 23 سنة  ,  وآخر أسلوب يا سيادة الرئيس من أساليب الأضطهاد الدينى ألإسلامى العنصرى فى جيش مصر فقد أنتشر تعذيب الأقباط فى كثير من وحدات جيش مصر بالأهانة والإذلال لإجبارهم على أعتناق الأسلام كما وصل إلى حد الأعتداء الجنسى على شباب الأقباط , وقد كان جيش مصر مشهور بالضبط والربط فى جميع عصور التاريخ بلا أستثناء ولكن حالته تسوء يوما بعد يوم حتى أن عصابات الأرهاب فى سيناء ظلت تعمل سنيناً تهاجم طابا والمراكز السياحية فى سيناء ونرجوا أن يكون الجيش  قضى عليها أخيراً , وأشترك الجيش المصرى يا سيادة الرئيس وياسيادة وزير الدفاع فى عملية تزوير عدد المسيحيين فى الدولة فكانوا يكتبون أسماء المجندين بأسماء إسلامية حتى يزودوا عدد المسلمين ويقللوا عدد المسيحيين خاصة فى القلادة المعدنية التى يلبسها المجندين وهذه السياسة كان قد أتبعها الرئيس السابق محمد أنور السادات حينما أعلن وضع المادة الثانية فى دستور مصر الخاصة بالشريعة الإسلامية أن عدد الأقباط هو أثنين مليون ونصف ولكن الرئيس كارتر أخبر البابا شنودة أن عدد الأقباط هو سبعة مليون وما زالت مكاتب السجل المدنى تستخرج بطاقات الهوية الرقمية الجديدة ويكتبون فيها أسماء الأقباط بأسماء إسلامية أو أسماء الأقارب بأسماء إسلامية .

 وفى حالة الشهيد هانى صاروفيم كان قائد وحدته العسكرية يناديه بأسم أسلام وهو ما رفضه الشهيد القبطى هانى وأصر على مسيحيته وأخته قالت أنه كان يقول له : " يا إسلام وكان يرد انا مش اسلام يافندى انا هانى المسيحى وصليبى أهو " وقالت أخته على الوشم على ذراعه : " هانى كانت عذراء الظهور على زراعه وكانت كبيرة مالية زراعة " , وعندما كان يقول له القائد : " اسلم ياهانى ونجوزك " يقول لة لا يابية : " انا اسمى صاروفيم يعنى مــــلاك "  :
 فأى دين هذا الذى يغصب الأنسان على أعتناقه غريب أمر هذا الأسلام  , وهذه الكتيبة يا سيادة الرئيس يحكى مجند آخر تجربتة وهو يبكى هو وائل محروس فيقول : " كنت فى نفس الكتيبة عام 94 وكان معايا زميلى داوود غطاس وقالو لة اختار شئ من تلاتة لتمشى فى اللغم - لا تموت نفسك - لا تاسلم وبعدها سابوة بعد عزاب لما اوهمهم انة بتاع سحر وكتب وخافو منة وفلت منهم بالخديعة وهى نفس الكتيبة دفاع جوى صحارى اسوان " يا سيادة الرئيس .. وائل نفسة قضى اخر اسبوعين محبوس مستنى محاكمة عسكرية وانضرب لما اندعك والاخر شهادتة قدوة حسنة وطلعوة يبقى حبسوة لية ؟ - إنفلات الضبط فى جيش مصر .. ابن خالة  الشهيد يتكلم عن موضوع الأجازة التى كتبوها للشهيد هانى ليوهموا أنهم غير مسؤلين عن قتله فيقول : " الاجازة الاولى تنتهى 30-6 هل يعقل ان بعد تلات ايام ياخد اجازة تانى لية هو ابوة مين  وبعدين العادى ان العسكرى اجازتة دورية كل اربعين او خمسن يوم ناس تروح وناس تيجى ونحب نعرف مين الى اداة اجازتة التانية علشان ينزل مكانة " ويقول الأقباط فى مصر : "  فى الجيش الجاهل .. والمتعلم كلة بيتبهدل لانة مسيحى والغير متعلم او اقل بياخد نصيب اكبر من المهانة "

وعن الدين والجيش يقول مجند آخـــر الأقباط فى الجيش : " نفس النظام عاملين روحهم بيهزرو ويقولو لى تعال صلى معانا وسيبك من دينك هو احنا فى جيش ولا بنتعلم دين ؟

ويذكر التاريخ أن الفرنجة أثناء حملاتهم لتحرير أورشليم من العرب الغزاة بعد أن قام الخليفة المسلم الحاكم بأمر الله الفاطمى بهدم  كنيسة القيامة وهدم 30,000 كنيسة وقتل  30,000 مسيحى وقتل بطريرك أورشليم من الروم الأرثوذكس ووضع السيف فى أقباط مصر وقتل كبارهم لأجبارهم على الأسلام وأمر بطرد الأقباط إلى البلاد المسيحية  فقامت حروب الفرنجة التى أسماها العرب الحروب الصليبية وفى أثنائها كان عندما يأسر العرب جنودا من الفرنجة كان أول شيئ يفعل الفرنجى  هو أن يعتنق الأسلام ثم يرجع إلى المسيحية مرة أخرى بعد أنتصار الجانب الصليبى علي المسلمين حيث يقول لهم كهنتهم أعتنق الأسلام اليوم وتب غداً لأنهم يعرفون عقلية المسلم والأسلام , أما مسيحى الشرق والقبط فأنهم أستمروا على إيمانهم الإنجيلى القديم فى أعلان لإيمانهم فى أى مكان أو زمان حتى ولو كان فى جيش مصر , ولنتذكر دائماً أن المسلمين بشر وليسوا آلهه حتى ولو جعل الأسلام المسلمين آلهة يقتصون من بنى البشر , ضربوه وعذبوه وقتلوه ورموه فى نهر النيل وإمعاناً فى الوحشية أتصلوا بأهله وقالوا لهم : " الجثـــة وصلــت " فعلاً وصلت جثة القبطى الشهيد هانى ياريس !!!! شكرا ياريس على أضطهاد الأقباط وتعذيبهم وإذلالهم فى جميع أنحاء مصر  , ولا ننسى أننا كمسيحيين أبلينا فى جيش مصر فى جميع الحروب التى خاضتها مصر , يا سيادة رئيس مصر .. إن ما يحدث الآن فى داخل وحدات جيش مصر يبرهن على وجود عدم أنضباط الذى هو أساس الذى يبنى عليه أى جيش نظامى فى العالم , وأخيراً دفن الشهيد , والطبيب الشرعى قام بتشريح جثة الشهيد ,  وتقرير الطبيب الشرعى لم يرى النور حتى يومنا هذا ,  ولم يظهر للرؤية حتى الآن , لعله يكتب بحروف من ذهب بعد أن ذهب الشهيد إلى مثواه الأخير .. ياريس يا قائد الأعلى للقوات المسلحة ويا وزير الدفاع الشهيد عمره  22 سنة فقط أى فى عمر الزهور المتفتحة حديثاً المقبلة على الحياة .

************************************

مصريين مسلمين يعملون فى الجيش الإسرائيلى

 أعلن مركز (جافي) للدراسات الاستراتيجية والسياسية في جامعة تل أبيب أن عدد المسلمين الذين يخدمون بالجيش الإسرائيلي وصل عددهم إلى حوالي 12 ألف مسلم بزيادة تصل إلى 77 % منذ عام 1948م.
وذكرت دراسة المركز أن هناك حوالي 1300 مصري غالبيتهم من الشباب الذين يتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 45 عامًا يعملون بالجيش الإسرائيلي في أعمال شاقة حيث يعمل أغلبهم سائقو لوادر أو على عربات نقل أو عمال في مصانع الإنتاج الحربي "حمالين".
ووصفت العمال المصريين بأنهم أقل الشرائح احترامًا بالجيش الإسرائيلي، إلا أنهم متمسكون بعملهم، بسبب خوفهم من استجوابهم من قبل الأجهزة الأمنية المصرية في حال عودتهم إلى بلدهم، ولأنهم يرغبون في الإقامة الدائمة بإسرائيل التي جاءوها طمعًا في عمل أو بحث عن حرية ومتعة جنسية، وأرجعت الدراسة أسباب انضمام العرب للجيش الإسرائيلي إلى الظروف المعيشية الصعبة التي يعانونها، فالبدو يعيشون حياة الترحال والجوع والفقر ولا يجدون مأوى أو سكنًا آدميًا لذلك ينضمون للجيش حيث السكن والطعام، كما أن راتبه يصل إلى 1500 شيكل فقط.
وهناك الآلاف من المسلمين شاركوا الإسرائيليين حروبهم ضد العرب، وضربت مثالاً بسامي عامر قائد القوات البرية في حرب 1956م والذي كان من الدروز، كما أن هناك خمسة آلاف عربي شاركوا إسرائيل في حرب 1973م وأسروا المئات من الجنود المصريين والسوريين والأردنيين،

**********************************

أتشرف بعرض الاتى على سياتدكم
ان ابننا العريف مجند هانى صاروفيم نصر الله من قرية الرحمانية قبلى بلد مركز نجع حمادى محافظة قنا - كان مجندا بالمنطقة الجنوبية باسوان - بالوحدة رقم 2152-ج-33 وجدناة ملقى قتيلا بمياة نهر النيل - بجوار مركز نجع حمادى وان الجثة تظهر عليها علامات تعذيب فى كامل جسمة وسبق وان قرر لاهلة بالمنزل انة توجد خلافات بينة وبين قائد وحدة المباشر بسبب انة مسيحى - ويقوم دائما بتعذيبة وتكديرة بالوحدة دونا عن زملائة وامامهم - وقرر لاهلة ان قائد الوحدة طلب منة ان يترك دينة المسيحى وينضم الى دين الاسلام ورفض القتيل وقال للقائد اننى ساقوم باخطار المخابرات العسكرية بذلك فقال لة القائد ماشى ياهانى سوف اصفى حسابى معك ورتب القائد خطة قتلة وارسالة بطريقتة الخاصة الى اقرب مكان من مركزة وهو ناحية نجع الغليظ تابع مركز نجع حمادى وذلك حتى يبعد الشبهات عنة علما بانة كان باجازتة الرسمية ثمانية ايام نهايتها فى 30-7-2006 ( وقد سافر) وعملوا  تصريحين باجازة ثانية من 4-8-2006 حتى 13-8-2006 وذلك حتى يضمن العثور على اى تصريح منهما اذا فقد الاخر وتم تحرير محضر بمركز شرطة نجع حمادى تحت رقم 5251 لسنة 2006 ادارى نجع حمادى
وتفضلو بقبول فائق الاحترام  وجعلكم الله عونا لنا ولجميع ابناء الشعب المصرى
مقدمة لسيادتكم الراسلين
صاروفيم نصر الله اسحق , زكريا ثابت عبد النور حنا , حمام ثابت عبد النور خنا  , رافت صاروفيم نصر الله اسحق , روؤف صاروفيم نصر الله اسحق  , رزيقى لمعى درياس تواضروس \ فى حال الاستفسار يتم الاتصال على تليفونات  0127084836 -  0125985160  - 0966595751

***************************************

قال أبو الشهيد هانى : " مشى هانى يوم 30 الساعة 7 الصبح يوم الاحد ماكانش عاوز يمشى ماكانش معاة فلوس وامة اتسلفت لة ستين جنية ومشيناة "

فى أتصال هاتفى قام به متجلى من غرفة M.E.C.A قالت أم الشهيد : " أبنى ما كانش عاوز يروح الوحدة وقال له : بيضهدونى يا أما عشان أنا مسيحى وفتحت الباب وقلت له روح يا بنى كمل أيامك وأخدم وطنك ولكنهم بعد مدة أتصلوا بها وقالوا أبنك فى المستشفى فذهبت وجدته فى الثلاجة ودخلت وتعرفت عليه ورأت آثار التعذيب بالكهرباء واضحة على جسمه وميت بالخنق طلعتة على قدرة وديتة بيدى - قلت لة روح ياماما باقى لك ايام قليلة وينقضو ياولدى " وعندما تنظر إلى الصورة المقابلة يمكنك تشير إليها وتقول  هذا هو الأسلام وشريعته 
ابو هانى
 حمام خال هانى
: " لقيت الصليب مقشوط والصورة وشفت الجثة بنفسى " عياد زاهر خال هانى : " الجثة مش جاية مسافرة من اسوان دة اتجاب واترمى هنا وماقضاش فى البحر اكتر من ساعتين تلاتة  "

والجريمة العنصرية الدينية غير كاملة فيقول أحد الأشخاص رفض ذكر أسمه : " انا مطلع محفظتة بيدى وفيها .. شهادة ميلادة - مفكرة عنواين
كارنية
- صورة شخصية  - فلوس ورق - حنوط  - صورة لمارمينا والبابا  - كل الورق اهو زى ماهو حتى الحروف ماباشتش - الجثة جاية قدامها سد اسوان وخزان اسوان وخزان اسنا وخزان نجع حمادى ازاى تنفد من كل دول  .. بتاع المخابرات العسكرية قال لا يمكن الجثة تمشى اكتر من تلاتين كيلو والمسافة من اسوان للمكان الذى وجدناه فيه اكتر من تلتمية كيلو كيف جات مش ممكن دة اترمى رمى فى المكان دة "
وقال صياد سمك فى النيل : " نظام البحر الجثة ماتمشيش اكتر من عشرين كيلو واى مكان تكون المية فية رامية الجثة تترمى فى الحلف والهيش وتتركن وتعدى اللنشات تسال فى جثة مين شافها ؟ الصيادين يبلغو بعض ويتبعوها لحد مايلاقوها فى هيش مركونة والمية واطية  "

******************************************************************************************************

تقرير الطبى للمجند هانى صاروفيم وهو كما ترى أيها القارئ صدر فى 7/11/2006 م بالرغم من أن الوفاة حدثت فى شهر أغسطس أى الفرق أكثر من أربعة شهور , ولم يتعرف الطب الشرعى على آثار التعزيب , ولا حتى على كشط الوشم الذى كان موجوداً على زراعية ولا على أسباب الوفاة وقال الطب من الجائز أنه مات غرقاً , والمفروض أن يقول الطب الشرعى فى مصر كما يقول الشيوخ والله أعلم

 

 تقرير الطب الشرعى فى قضية المجند هانى صاروفيم

الثلاثاء, 07 نوفمبر 2006
تقرير 673لسنة 2006طب شرعى قنا
319مخزن
منطقة قنا للطب الشرعى
فى القضية رقم 5251لسنة 2006ادارى
الراى
بتوقيع الكشف الظاهرى واجراء الصفة التشريحية لجثة المتوفى هانى ساروفيم نصرالله اسحق وجد انها فى حالة تعفن متقدم ولم يتبين بها على حالتها ثمة معالم اصابية او ثمة معالم مرضية ظاهرة
وقد ورد تقرير المعمل الكيماوى الخاص بفحص العينات الحشوية الماخوذة بمعرفتنا من الجثة يفيد بسلبية العثور على اى من المواد المبنينة بصلب التقرير
وهذا ويتعذر الجزم فنيا بتحديد سبب الوفاة على وجة الدقة ولا يوجد مايتعارض فنيا وجواز حدوث الوفاة غرقا كما هو وراد بمذكرة النيابة
صفحات التقرير
الكشف الظاهرى
اخرجت الجثة من ثلاجة مشرحة المستشفى ووجدت الذكر فى حوالى بداية العقد الثالث من العمر والجثة فى حالة تعفن رمى متقدم على هيئة انتفاخ بالوجة والبطن وكيس الصفن وبروز اللسان والعينين مع عمق بلون الجلد وتقلص بالبشرة
والرسوب الدموى غير واضح بفعل التعفن الرمى ولم نتبين بعموم ظاهر الجثة وهى بحالتها من التعفن الرمى المتقدم ثمة معالم اصابية او ثمة معالم مرضية ظاهرة
وكان على الجثة الملابس الاتية
1- النصف الايمن لقميص كم بلون كحلى بة تمزقات بعالية بالبدن الخلفى مع فقد النصف الايسر للقميص
2- 2- تى شرت بلون مخضر
3- بنطلون كحلى بزرار ودبابيس
4- شورت ازرق اللون
والملابس خالية من التمزقات المشتبهة وبها تلوثات طينية ومشربة بسوائل تعفنية رطبة
وتركنا الملابس بجوار الجثة تحت تصرف النيابة نظرا لعدم جدوى تحريزها
الصفة التشريحية
الراس
برفع الفروة وجدناها سهلة النزع بفعل التعفن الرمى مع خروج سوائل تعفنية
ولم نتبين بها معالم اصابية او ثمة انسكابات دموية وعظام قبوة الجمجمة سليمة وخالية من الكسور
وبرفع عظام قبوة الجمجمة وجدنا السحايا خالية من المعالم الاصابية والمرضية الظاهرة
ووجدنا المخ عبارة عن عجينة رمية سائلة اردوازية اللون ولم نتبين وهو بحالتة ثمة معالم اصابية او مرضية ظاهرة وعظام قاعدة الجمجمة سليمة وخالية من الكسور
الوجة والعينين
بالشق على الانسجة الرخوة والعضلات لم نتبين بها على حالتها من التعفن الرمى مايشير الى ثمة معالم اصابية او انسكابات دموية وعظام الوجة والفكين والعظم اللامى والغضاريف الحنجرية والفقرات العنقية سليمة وخالية من الكسور
ولم نتبين بالمرئ والقصبة الهوائية ثمة معالم اصابية او مرضية ظاهرة وتجويفها خالى من الاجسام الغريبة
الصدر
بالشق على الانسجة الرخوة والعضلات لم نتبين على حالتها من التعفن الرمى ثمة مظاهر قد تشير الى حدوث معالم اصابية او انسكابات دموية ووجدنا الرئتين والقلب فى حالة رخوة رمية ولم نتبين بها وهما بحالتهما ثمة معالم اصابية او ثمة معالم مرضية ظاهرة
والعظام سليمة وخالية من الكسور
البطن
كالسابق
لم يتبين وجود اصابات
الاطراف
بالسق على الانسجة الرخوة والعضلات لم نتبين على حالتها من التعفن الرمى ثمة معالم اصابية او انسكابات دموية واحسسنا بسلامة عظام الاطراف
ورد تقرير المعمل الكيماوى باسيوط رقم 388لسنة 2006الخاص بفحص العينات الحشوية الماخوذة بمعرفتنا من الجثة حيث جاء بة تحت بند الفحص والنتيجة انة لم يعثر بالاحشاء المرسلة على اى من اشتباة القلويات المخدرة والسامة كما لم يعثر بها على اى مشتقات حامض البارريتويك ومشتقات الفنيو ثيازين
مصلحة الطب الشرعى
معمل كيماوى اسيوط
البحث عن المنومت والمهدئات ومضادات الاكتئاب واشتباة القلويات المخدرة والسامة والمبيدات الحشرية وسم الفار والسموم المعدنية
الفحص والنتيجة
انا خالد محمود ابراهيم المقدم النائب الكيماوى الشرعى الخبير بالمعمل قد اجريت الفحص بتاريخ 16-8وانتهيت بتاريخ 30-8واقر الاتى
لم يعثر بالاحشاء المرسلة للبحث على اى من اشتباة القلويات المخدرة والسامة كما لم يعثر بها على اى من مشتقات حامض الباربينوريك ومشتقات البنزودياذيبين ومشتقات الفينويثانديين والانفرايل
كما لم يعثر بها على اى من مركبات الفسفورية والكاربابانية العضوية من المبيدات الحشرية
كما وجدت خالية من كل من مركب فوسفيد الزنك (سم الفار )والسموم المعدنية العادية

***********************

جريدة المصرى اليوم تاريخ العدد ٦ يناير ٢٠٠٨ عدد ١٣٠٢ عن مقالة بعنوان [ المشير طنطاوي يهنئ البابا شنودة بذكري الميلاد المجيد ] كتب داليا عثمان ٦/١/٢٠٠٨
هنأ المشير حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ، البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بذكري الميلاد المجيد للسيد المسيح عليه السلام.
وأعرب عن اعتزازه وتقديره لعطاء رجال القوات المسلحة من الأقباط في نسيج وطني متكامل، مما يؤكد الولاء الكامل للوطن المفدي والاستعداد للبذل والتضحية في سبيل سلامة وقدسية ترابه، ويجسد وحدة أبناء الشعب الوطنية في أعظم صورها.
وأصدر طنطاوي توجيها لتهنئة قادة وضباط وصف وجنود القوات المسلحة والعاملين المدنيين بوزارة الإنتاج الحربي المسيحيين.
ون جهته بعث الفريق سامي عثمان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ببرقية مماثلة للبابا شنودة الثالث بذات المناسبة
 

This site was last updated 09/01/11