الرئيس الليبى معمر القذاقى

Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - coptic history

بقلم عزت اندراوس

ليبيا - بنتابوليس - الخمس مدن الغربية

إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس هناك تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Home
Up
معاهدة البقط البشعة
القديس مرقس ليبى الأصل
ملخص تاريخ ليبيا
الأقباط وليبيا
ليبيا ما قبل التاريخ
ليبيا والعصر البونيقى
ليبيا والعصر البطلمى
رئيس جمهورية داعية بالفلوس
ألقاب القذافى
ليبيا والعصر البيزنطى
ليبيا والعصر الأسلامى
آخر أخبار مظاهرات ليبيا
المؤرخ البلاذرى وغزو أفريقيا
فينوس يعود إلى ليبيا
الملك الليبى محمد إدريس
المدن الأثرية بليبيا
مجلس الأمن يفرض عقوبات على ليبيا
مدن ليبيا على الخريطة
القبائل الليبيية بمصر
مقتل القذافى
العقيد معمر القذافى وعائلته

 

 لا يوجد مرجع شامل عن ليبيا بين أيدينا غير مرجع العلامة د/ ميخائيل مكسى أسكندر الذى أثرى الكنيسة القبطية بالعديد من مؤلفاته وأبحاثه من الكتب القيمة  ومعظم المعلومات فى هذا الجزء مأخوذ من هذا المرجع الهام مع شذرات من هنا وهناك وعنوان الكتاب هو

- تاريخ كنيسة بنتابوليس الخمس مدن الغربية - مراجعة وتقديم نيافة الأنبا باخوميوس أسقف البحيرة ومطروح وبنتابوليس(الخمس مدن الغربية)

ولم يكن الليبين أكثر حظاً من الأقباط فى الوقوع تحت نير الغزو الإسلامى الإستعمارى الإستيطانى - ففرض العرب المسلمين الغازيين على الليبين معاهده أسمها معاهدة البقط التى دفع فيها الليبين أولادهم عبيد أرقاء بدل الجزية لأنهم كانوا فقراء وبدأ بعدها الشعب الليبى يقاسى الكثير من الإضطهاد والذل  والهوان .

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

ونعرف القراء أن أسم ليبيا كان بنتابوليس ومعناها الخمس مدن الغربية لأنها المدن الرئيسية فى ليبيا

 

قيروانى أسم مدينة ليبية ذكرت فى الأنجيل وتباركت أسم ليبيا

 قدم الشعب الليبى الكثير من الفلاسفة والعظماء عرفهم العالم فى أيام الإحتلال الرومانى الوثنى والإحتلال البيزنطى المسيحى وفى العصر المسيحى الذى كانت تابعة فيه لكنيسة الأسكندرية القبطية وأنتشر شعبها فى أنحاء الأرض وليس أدل على أنه ذكرت فى الأنجيل كما أن مرقس رسول المسيح إلى أرض مصر وليبيا ومسقط رأس مرقس هو ليبيا حيث ولد بها لد فى ليبيا وتعلم بها ونمى بين شعبها ويذكر تاريخ المسيحية أن مرقس ذهب إلى ليبيا وبشر بها كما ذكر الأنجيل وجود أفراد فى العصر المسيحى المبكر أيام عصر الرسل فى المائة سنة الأولى ب . م .. ودليلاً على ما نقول أن بلدة مثل سيرين (قرينى) أطلق عليها فى بعض الأحيان قيرينى وسيرين وقرنة , وقورين أو قورينا - أما الرومان فقد سماها سيرينة

وحمل صليب السيد المسيح رجلا ليبيا من قيروان أسمه سمعان القيروانى

(أنجيل مرقس 15: 20) 21 فَسَخَّرُوا رَجُلاً مُجْتَازًا كَانَ آتِيًا مِنَ الْحَقْلِ، وَهُوَ سِمْعَانُ الْقَيْرَوَانِيُّ أَبُو أَلَكْسَنْدَرُسَ وَرُوفُسَ، لِيَحْمِلَ صَلِيبَهُ.

** وذكر هذا الرجل الذى كان له الشرف أن يحمل الصليب عندما كان السيد المسيح فى طريقة إلى الصلب مرة ثانية فى ( أنجيل لوقا 22: 26)  وَلَمَّا مَضَوْا بِهِ أَمْسَكُوا سِمْعَانَ، رَجُلاً قَيْرَوَانِيًّا كَانَ آتِيًا مِنَ الْحَقْلِ، وَوَضَعُوا عَلَيْهِ الصَّلِيبَ لِيَحْمِلَهُ خَلْفَ يَسُوعَ

الأنجيل ذكر أسم ليبيا وأن القيروانيين كانوا فى مقدمة من آمنوا بالمسيح ربا وإلهاً

**  أعمال الرسل 2: 10 وَفَرِيجِيَّةَ وَبَمْفِيلِيَّةَ وَمِصْرَ، وَنَوَاحِيَ لِيبِيَّةَ الَّتِي نَحْوَ الْقَيْرَوَانِ، وَالرُّومَانِيُّونَ الْمُسْتَوْطِنُونَ يَهُودٌ وَدُخَلاَءُ،

** أعمال الرسل 6: 9 فَنَهَضَ قَوْمٌ مِنَ الْمَجْمَعِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ مَجْمَعُ اللِّيبَرْتِينِيِّينَ وَالْقَيْرَوَانِيِّينَ وَالإِسْكَنْدَرِيِّينَ،

** أعمال الرسل 11: 2 وَلكِنْ كَانَ مِنْهُمْ قَوْمٌ، وَهُمْ رِجَالٌ قُبْرُسِيُّونَ وَقَيْرَوَانِيُّونَ، الَّذِينَ لَمَّا دَخَلُوا أَنْطَاكِيَةَ كَانُوا يُخَاطِبُونَ الْيُونَانِيِّينَ مُبَشِّرِينَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ.

وكان من أهل قيروان المدينة الليبية من الذين أعطاهم الرب يسوع مواهب أن يكونوا معلمون 

أعمال الرسل 13 : 1 وَكَانَ فِي أَنْطَاكِيَةَ فِي الْكَنِيسَةِ هُنَاكَ أَنْبِيَاءُ وَمُعَلِّمُونَ: بَرْنَابَا، وَسِمْعَانُ الَّذِي يُدْعَى نِيجَرَ، وَلُوكِيُوسُ الْقَيْرَوَانِيُّ، وَمَنَايِنُ الَّذِي تَرَبَّى مَعَ هِيرُودُسَ رَئِيسِ الرُّبْعِ، وَشَاوُلُ
ويجب ملاحظة إلى ان مدينة القيروان التى جائت فى الأنجيل هى مدينة قورينى (سيرين) أحدى المدن الليبية الخمس .. أما مدينة " القيروان " الموجودة فى تونس فقد بناها القائد العربى عقبة بن نافع وذلك بعد ميلاد السيد المسيح بـ  670 سنة لتكون عاصمة المغرب العربى

وطبقاً لما سبق يجب على ناشرى الكتاب المقدس باللغة العربية إصلاح الخطأ فى الترجمة وأن يستبدلوا كلمة القيروان بكلمة "القريانى أو القورينى " .. كما فعل أبن كبر - والأنبا ساويرس أبن المقفع أسقف الأشمونيين , وكما جاء فى النسخة الكاثوليكية للكتاب المقدس طبعة رومية الحالية راجع قاموس الكتاب المقدس - جورج بوست - بيروت 64 مادة قيروان ص 752

أصل كلمة قيروان

ويرجع أسمها كيرانا إلى الحقبة اليونانية حيث وجدت فيها عملات فضية أغريقية 400- 450 ق.م نقشت على أحدى وجهيها أسم "كيرانا" وفى الجهة الأخرى صورة نبات السيلفيوم الطبى الذى يكثر بأراضيها وأشتهرت بتصديرة فى العصور القديمة

وكما أطلق الإسكندر الأكبر المقدونى أسم السكندرية على قرية تقع على شاطئ البحر فمن الظاهر أن اليونانيون أيضاً هم الذين اعطوها أسمها نسبة إلى العذراء الأسطورية الحورية قورينا Nymph Corena وكانت هذه الحورية بطلة صيد الأسود ولما رآها الإله أبوللو أحبها وأخفاها عن الربة ليبيا

وعثر الأثريان بروشر وسميث 1861م على نقش بارز نقلا إلى المتحف البريطانى عليه شكل الربة ليبيا وهى تضع أكليلاً على رأس الحورية قورينا وهى تحاول الفتك بأسد .. ويمثل هذا الحفر أو النقش إلى زعامة سيرين (القيروان) للمدن الخمس الليبية  راجع محمد مصطفى بازامة - أسم ليبيا - مقال بمجلة ليبيا - بنغازى فبراير 1951 ص 50

ليبيا كانت تابعة لأرض مصر

ذكر المؤرخ المسلم المقريزى لمواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والآثار الجزء الأول  38 / 167 : " مراقية‏ :‏ مدينة مراقية كورة من كور مصر الغربية وهي آخر حدّ أرض مصر وفي آخر أرض مراقية تلقي أرض انطابلس وهي برقة وبعدها من مدينة سنترية نحو من بريدين وكان قطرًا كبيرًا به نخل كثير ومزارع وبه عيون جارية وبها إلى اليوم بقية وثمرها جيد إلى الغاية وزرعها إذا بذر ينبت من الحبة الواحدة من القمح مائة سنبلة وأقل ما تنبت تسعون سنبلة وكذلك الأرز بها فإنه جيد زاكٍ وبها إلى اليوم بساتين متعددة وكانت مراقية في القديم من الزمان سكنها البربر الذين نفاهم داود عليه السلام من أرض فلسطين فنزلها منهم خلائق ومنها تفرّقت البربر فنزلت زناتة ومغيلة وضريسة الجبال ونزلت لواتة أرض برقة ونزلت هوّارة طرابلس المغرب ثم انتشرت البربر إلى السويس فلما كان في شوّال سنة أربع وثلثمائة من سني الهجرة المحمدية جلى أهل لوبية ومراقية إلى الإسكندرية خوفًا من صاحب برقة ولم تزل في اختلال إلى أن تلاشت في زمننا وبها بعد ذلك بقية جيدة‏.‏

وحدود مصر هى : وأما إنتهى بلاد مصر فمن المشرق العباسة (العباسة مركز أبو حماد شرقية) ومن الغرب الأسكندرية وطولها من العريش إلى عيداب (كانت ميناء على البحر الأحمر شرق أسوان راجع المقريزى 327) وعرضها من البرقة (البرقة شرق لماء بند ابوليس) وعرضها من البرقة إلى أيله(هى ألان ميناء العقبة الأردنى) وذكر أن برقة تعرف بالخمس مدن (راجع  مخطوط تاريخ أبو المكارم - تاريخ الكنائس والأديرة فى القرن "12" بالوجه البحرى - إعداد الأنبا صموئيل أسقف شبين القناطر وتوابعها 1999م ص25) .

عدد الإيبروشيات ( الأسقفيات ) التابعة للكنيسة القبطية فى ليبيا

غطت الكنائس كل مناطق ليبيا فقد كان كل أهلها مسيحيين تابعين للكنيسة القبطية وقد كانت بالمدن الليبية أيبروشيات - المعروف منها الآن عشرة أسقفيات وهم : - 1- أفريقية , 2 - برقة , 3 - برنيقة , 4 - طرابلس الغرب , 5 - تونس , 6- درنة , 7 - قابي , 8 - قرينى (قيروان ؟) , 9 - ليبيا , 10- مراقبة    (1)

الليبيين والمسيحية

وأنتشر التبشير حتى أصبحت ليبيا كلها مسيحية .

وفى سنة 260 ق .م. كان أول أسقف لإقليم برقة سجله التاريخ ليبى أسمه آموناس .

ويذكر التاريخ فى سنة 325 ق .م أن أساقفة من مدن البنتابوليس المختلفة حضروا أول مؤتمر مسيحي عالمي ، وهو المؤتمر الذي دعا إلى عقده الإمبراطور قسطنطين في مدينة نيقيا 

ومن أهم شخصيات الفترة المسيحية في برقة هو الأسقف سينسيوس القوريني , وكان أسقفاً على طلميثة وذهب إلى البلاط الإمبراطوري في القسطنطينية على عهد الإمبراطور أركاديوس ليعرض المشاكل التي كانت تواجه الإقليم والتي كان من أهمها مشكلتين رئيسيتين هما : الضرائب الثقيلة المفروضة على مدنه , والدفاع ضد غزوات القبائل الليبية التي زادت حدتها بعد عام (332 م) ، ولم يكن وفير الحظ فى طلب المساعده فقام هذا السقف بتنظيم سكان المدن والمناطق الريفية القريبة حرس محلي للدفاع عن أراضيهم .

وفى منطقة مدن الساحل الغربي. فبعد إنتهاء الأسرة السيفيرية في النصف الأول من القرن الثالث الميلادي سادت الإمبراطورية حالة من الفوضى والحروب الأهلية لمدة نصف قرن .

وفى  سنة 430 ق .م. وقعت هذه المدن في أيدي قبائل الوندال . فعبرت جموع قبائل الوندال إلى شمال أفريقيا كلها بما فيها مدن إقليم طرابلس وكانت هذه القبائل تدمر وتخرب كل المدن التى تستولى عليها فخربت المدن الليبية . و وفى عهد الإمبراطور جستينيان نجح قائده بلزاريوس في طرد الوندال استعاد الرومان الإقليم في القرن السادس الميلادي .

الأنبا قرياقص آخر اسقف قبطى كان يرعى الليبين المسيحيين

تضاربت اقوال المؤرخين فى القول بأن المسيحية عند القبائل الليبية قد أنتهت تماماً فى الخمس مدن الغربية أثناء البابا يؤنس السادس ( فى عهد صلاح الدين الأيوبى  ) ولكن بمراجعة ما تبقى من رسائل البابا الأنبا يؤنس 13 الذى كان بطريركاً فى المدة ما بين 1484 م - 1524 م - وفى طرس بركته بالذات الصادر منه فى سنة 1500 م يبين ان هذه المدن كان بها اسقف فى عهده , ولكن اضطر هذا ألأسقف أن يغادر ليبيا حين دخلها العثمانيين وشمال أفريقيا بعد إحتلالهم مصر , وكان اسمه عندما كان اسقفاً قرياقص , ولما ترك أيبروشيته فى ليبيا ورجع إلى مصر أستعاد اسمه الرهبانى وهو ساويرس إلى دير السيدة العذراء الشهير بالسريان حيث قضى هناك البقية الباقية من حياته , وقد أنشغل فى هذه الفترة بوضع الكتب الكنسية التى ما زالت موجودة فى مكتبة الدير (2)

-------------------------------------------------------------------------------------------

كانت ليبيا تابعة للكنيسة القبطية  وتعتبر الكنيسة القبطية وكاروزها مار مرقس رسول المسيح إلى أرض مصر أفريقى إذ هو ليبى النشأة من القيروان .

راجع موضوع ليبيا والغزو العربى فى هذا الموقع وكيف أهان العرب المسلمين القبائل الليبية وحولوها بالإرهاب إلى إعتناق الإسلام ؟

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

المراجع

(1) عن مقال لكامل صالح نخلة كتب عن إيبارشية المدن الخمس نشره فى مجلة جمعية التوفيق العدد الصادر فى 16 ديسمبر 1938 ص 10

(2) سلسلة تاريخ جمعه كامل صالح نخلة الحلقة الرابعة ص 59 - 60

==============

http://www.coptichistory.org/new_page_7447.htm ألقاب القذافى قائد أممي وعميد الحكام العرب وملك ملوك إفريقيا وإمام المسلمين

http://www.coptichistory.org/new_page_3334.htm هل يسعى القذافى ليكون خليفة العرب بشراء نسبه للأشراف ؟

http://www.coptichistory.org/untitled_263.htm  كيف حصل الرئيس الليبى على نسبه للرسول؟

http://www.coptichistory.org/untitled_1261.htm  القديس مرقس الذى كتب الأنجيل الثالث هو ليبى الأصل ولد وعاش وتربى فى ليبيا وكرز وبشر بالمسيح فيها وفى عدة دول أخرى كانت نهاية حياته فى مصر وإستشهد بمدينة الإسكندرية حيث قتله الرومان ومثلوا بجثته

 

This site was last updated 06/09/11