هانى أديب زكي - طالب بكلية الطب

Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - coptic history

بقلم عزت اندراوس

يا وزير الداخلية ومحافظ المنيا : شيخ البلد سرق البلد قام بفرض جزية على الأقباط وإهانتهم والتعرض لهم بقرية "الإسماعيلية" محافظة المنيا

 هناك فى صفحة خاصة أسمها صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات وصمم الموقع ليصل إلى 30000 موضوع مختلف فإذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس لتطلع على ما تحب قرائته فستجد الكثير هناك -

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

لم ننتهى من وضع كل الأبحاث التاريخية عن هذا الموضوع والمواضيع الأخرى لهذا نرجوا من السادة القراء زيارة موقعنا من حين لآخر - والسايت تراجع بالحذف والإضافة من حين لآخر - نرجوا من السادة القراء تحميل هذا الموقع على سى دى والإحتفاظ به لأننا سنرفعه من النت عندما يكتمل

Hit Counter

 

عائلة إستمدت السلطة من الحكومة وتفرض سلطة أخرى بالإرهاب وتلفيق القضايا وإذلال الأقباط  بقرية "الإسماعيلية" محافظة المنيا يفرضون الجزية (اتاوات) على أهل القرية من الأقباط وإذا لم يدفعوا تلفق لهم التهم وإستخدام العنف وشتمهم وسبهم بالدين

* هانى أديب زكي - طالب بكلية الطب البشرى جامعة المنيا : الظلم يحيط بقريتنا "الإسماعيلية" وحال الناس وصل لليأس.. قرية الإسماعيلية لها قانون خاص بها بيحكمها يختلف كلياً وجزئياً عن القانون بمصر بيحكمها محمد أبو حسين شيخ البلد الذى له عالة كبيره بالقرية وله أبن لأخ أسمه سعيد الرباوى حسين ومعهم الخفر بيسنوا قوانين ويشرعوها تفرض العنوة والعنف والأجبار على أهل البلد : فرض جزية ، وإكراه ، وتلفبق تهم قضايا سلاح ومخدرات وكل واحد من أهل البلد لهم قصه معم

وقصتى معهم تبدأ بـ  خفير أسمه على محمد سالم قريب وكيل شيخ الخفر من حوالى 4 شهور حوالى 2-3/1/2009م فيه شاب اسمه متولى حسنى عبد الفتاح تعرض لى عندما كنت أسير بالقرية وقام بسبى وإهانتى وتم الصلح  والخفير على محمد سالم وهو قريب لمتولى وكيل شيخ خفر  وفى 6/1/2009م كنت أسير بالقرية ومعى صديق أسمه محمد محجوب سيد محمد قابلنا على الخفير وقال أنا عايز 100 جنيه أسكر بيهم ودى ليله عيد ، وقلت له يا عم على انا فى كليه الطب وليست عندى مقدره أصرف على نفسى من أين سأعطى لك 100 جنيه تسكر بيهم ، فقال لى : هاخد الـ 100 جنيه أو سأعمل لك قضية سلاح وأنت عارف اللى بنعمله فى البلد قلت له : " ليس معى فلوس " أتعدى على بالسب والشتيمة والإهانة وإنتهت هذه الحادثة عندما  تدخل محمد وأنهى الموضوع وبدأ الخفير على محمد سالم فى إثاره المشاكل معى وأنا كشاب لى أصدقاء فكان يعترض طريق أصدقائى فكان يضايقهم ويأخ بطاقات هوبتهم وإذا كان عندهم عربية يسترزقون منها يأخذ رخصتها بدون أى سند قانونى فكنت أذهب إليه وأقول له : " يا عم على كده غلط والناس ماعملوش حاجة وكده عيب وأنا ابن البلد " وهؤلاء الأصحاب طلبة معى فى كلية الطب وبنذاكر سوا وبعضهم فى كلية الهندسة وأقوم أذهب لشيخ البلد محمد أبو حسين إبراهيم وقلت ليه هذه المضايقات لا تحدث إلا لى فى البلد لماذا؟ هل هذا إضطهاد صريح أم إيه الحكاية بالضبط أنا لست معى فلوس لدفع الجزية أو الأتاوة التى تفرضوها على أنا لست قادر على الصرف على نفسى " وبعد إنتهاء الموضوع تتكرر نفس الأحداث مع صديق آخر أو مع قريب لى آخر وستمر الإهانات والملاحقات والتى تكررت ليس مره واحده أو أثنين أو عشره بل أكثر من ذلك فى فترات متقاربة واحيانا متباعدة

وفى يوم 1/5/2009م حوالى الساعة 11 ليلاً   وكان عندى أصحاب عازمهم على العشا وفى أثناء رجوعهم قبض عليهم الخفير على فاخذت صديقى محمد محجوب أخذته معى وذهبت لهم : وقلت : يا عم على كده غلط وعيب ولاحظت أنه شارب وكان أصلا بيسكر أثناء الخدمة وبعدها وذلك بشهاده أهل البلد ، وسحب السلاح الميرى على وحلف وقال على الطلاق بالثلاثه سأضربك بالنار دلوقت وتدخل صديقى محمد محجوب ومسك منه السلاح ولو لم يفعل لكان قتلنى وقام بسبى وشتمى وقلة أدب لا توصف"  وإنتهى الموضوع 

أنا أتعجب من قسوتهم بالرغم من خدمتى لهم

وفى رجوعى لبيتى خرج أبن الخفير على من بيته وأسمه محمد على  لأننى لازم أمر على بيت هذا الخفير لأنه فى الطريق إلى بيتى وكان محمد على أبن الخفير على يحمل سكينه فى يده ووضع السكينة على رقبتى وقال انا ساذبحك إزاى تفتح فى أبويا أنت ناسى أنت مين واحنا مين ، ولولا حماية ربنا ووجود صديقى محمد وواحد خفير أسمه محمد حسن عامر الذين تصدروا لمحمد على ~أبن الخفير ، وذهبت للبيت وأتى عندى أصحابى المسلمين بيهدونى وقالوا لى لازم تروح المركز بكره وتعمل محضر الموضوع ده أتكرر مرة وأثنين وعشرة وبعتلى شيخ البلد وهددنى بأنه سيلفق لى قضيه حتى يضيع مستقبلى ، والغريب أن شيخ البلد محمد أبو حسين مريض الكلى وأنا بخدمه كأنى الممرض الخاص بتاعه ينزف كل يوم والتانى يبعتولى خفير أجرى له وأجلس وفى بعض الأحيان أجلس معه من 9 مساء حتى الساعة 9 صباحاً تحت رجليه لأنه بيتعالج عند دكتور اسمه حسن محى الدين وأتابع معاه الأدوية تحت رجليه وتكررت خدمتى له ليس مره أو أثنين ولا مائة مرة يعنى أنا بحب الجميع وباخدمهم وأنا مستغرب من هذه القسوة بعد هذه المحبة التى أقدمها لهم 
* تعرضت للضرب والإهانة بأفظع الشتائم داخل مركز شرطة القرية.
* لا يمكن أن أنسى ليلتي داخل "الحجز" طوال حياتي.
* لو كنت أملك مالاً لهربت أنا وأسرتي من قرية "الإسماعيلية".
* أتوقع في أي لحظه "تلفيق" قضية مخدرات أو غيرها لي.
* أنا طالب بنهائي طب ولا أملك مالاً لأدفعه للمعتدين عليَّ.

شاهد الفيديو فى الصفحة التالية

http://www.copts-united.com/article.php?I=91&A=3370

 

This site was last updated 05/28/09