ملايين من الأقباط والمسلمين إحتفالاً بالعذراء

Encyclopedia - أنسكلوبيديا 

  موسوعة تاريخ أقباط مصر - coptic history

بقلم عزت اندراوس

3 ملايين من الأقباط والمسلمين في احتفالات كنيسة مسطرد الأثرية بمولد العذراء

إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس هناك تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات وصمم الموقع ليصل إلى 30000 موضوع مختلف

أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

لم ننتهى من وضع كل الأبحاث التاريخية عن هذا الموضوع والمواضيع الأخرى لهذا نرجوا من السادة القراء زيارة موقعنا من حين لآخر - والسايت تراجع بالحذف والإضافة من حين لآخر - نرجوا من السادة القراء تحميل هذا الموقع على سى دى والإحتفاظ به لأننا سنرفعه من النت عندما يكتمل

Home
Up

Hit Counter

 

الدستور الثلاثاء -  العدد 431 - الإصدار الثانى   السنة الثانية - 12 من أغسطس 2008 عن خبر بعنوان [ 3 ملايين من الأقباط والمسلمين في احتفالات كنيسة مسطرد الأثرية بمولد العذراء ] كتب - هاني سمير:
يحتفل هذه الأيام آلاف الأقباط والمسلمين بعيد السيدة العذراء بكنيستها بمسطرد شرق القاهرة، حيث توجد المغارة التي اختبأت فيها العائلة المقدسة أثناء هروبها إلي مصر بالإضافة إلي البئر المقدسة التي شرب منها المسيح طفلاً هو وأمه القديسة مريم العذراء وخطيبها رفيق رحلة الهروب إلي مصر يوسف النجار، والاحتفالات التي تبدأ من 7 أغسطس من كل عام لتنتهي في 22 أغسطس، حيث تقام ليلة العيد الكبيرة ويشارك فيها المواطنون من كل أنحاء القاهرة وبعض المحافظات القريبة.
واللافت للنظر أن معظم من يقومون متطعوعون بالمحافظة علي الأمن وتنظيم دخول وخروج الزوار إلي المغارة والبئر هم من مسلمي المنطقة، وكما يقول محمد إبراهيم: أنا أحمل كارنيهًا لأمن الكنيسة وأشارك في إرشاد الزوار إلي أماكن الزيارة، وأضاف: إن العيد والاحتفالات التي تستمر لمدة أسبوعين هي خير يعم علي كل أهالي مسطرد، حيث يقوم أصحاب المنازل بتأجيرها للزوار وتنتعش التجارة مما يساعد في إتمام الزواج والخطبة لكثير من الشباب بعد انتهاء الاحتفالات.
ويؤكد عبدالحميد رمضان طه وشهرته «حمودة أبوليلة» أنه يشارك في كل عام لتنظيم الاحتفالات ويقرأ الفاتحة أمام البئر المقدسة.
أما الحاج فرج السويركي - من سكان المنطقة - فيقول: إنه لا يوجد مسيحي ومسلم في مسطرد فكلنا عائلة واحدة ونشارك بعضنا في كل المناسبات.
أما حنان إسماعيل فتقول: إنها جاءت مع مدام مريم وصديقتها أنعام، وأنها المرة الأولي التي تأتي فيها لتأخذ بركة من البئر المقدسة، وأضافت أنها قضت وقتًا ممتعًا مع الألحان والزغاريد وفرحة الكل مسلمين ومسيحيين بالست العذراء.
من ناحيته، يؤكد الأنبا مرقس - أسقف شبرا الخيمة وتوابعها ومسئول الإعلام بالكنيسة الأرثوذكسية - أنه لا يستغرب كثرة الزوار المسلمين وقيام بعضهم بخدمة الزائرين، لأن السيدة العذراء مكرمة لدي الجميع، وقال: إن الكثيرين من إخواننا المسلمين يشاركوننا صوم العذراء وبعضهم يصومه مثلما يصوم شهر رمضان أي لا يأكل إلا عند أذان المغرب.
ويقول القمص عبدالمسيح بسيط - كاهن الكنيسة الأثرية بمسطرد - إن الاحتفالات الروحية تبدأ في السادسة صباحًا بالقداسات والترانيم والمدائح للسيدة العذراء وتستمر حتي العاشرة مساء، وأضاف أنها مناسبة يجتمع حولها الكل من المسلمين قبل المسيحيين في روح مودة وإخاء.

آلاف المصريين في مولد السيدة العذراء بمسطرد
الكاتب: خاص الكتيبة الطيبية - نيفين جرجس 23.08.10
مصر من البلاد التي تقدر كثيراً موالد قديسيها ومن أهم هذه الموالد مولد السيدة العذراء والذي يُحتفل به في أكثر من مكان منها دير السيدة العذراء بدرنكة في أسيوط ودير المحرق بالقوصية ودير العذراء بجبل الطير بالمنيا.
وفي القاهرة الكبرى يُقام مولد بكنيسة السيدة العذراء بمسطرد ولهذه الكنيسة قيمة كبيرة عند الأقباط حيث أن هذه المنطقة مرت بها السيدة العذراء في زيارتها لمصر وهناك مغارة يعتقد أن العذراء اختبأت بها في رحلتها من فلسطين إلى مصر، أيضاً يوجد بئر في نفس المكان يُقال أن المسيح وهو طفل قد شرب منه.
وقد بُنيت هذه الكنيسة الأثرية في نفس الأماكن التي مرت بها العائلة المقدسة تكريماً لتلك البقعة من الأرض وأيضاً تذكاراً لمجئ السيد المسيح إلى مصر ومباركته لها.
يتسم مولد السيدة العذراء بمسطرد بسمات عديدة وهو يمكن بحق أن يطلق عليه مولد الوحدة الوطنية لأنه يضم بجانب المسيحيين مجموعة كبيرة من المسلمين الذين يواظبون على حضور هذا المولد، ومن مظاهر هذا المولد وجود المراجيح التي يستقلها الكبار والصغار معاً وبعض الألعاب النارية وإنتشار الكافيتريات وباعة الأطعمة والعديد من باعة الإكسسوارات الدينية كالأيقونات والسلاسل والخواتم.
أيضاً تأتي عائلات من أماكن بعيدة للإقامة لعدة أيام بجوار الحدث في حجرات تقدمها الكنيسة كخدمة للزائرين.
أما عن المظاهر الدينية فالقداسات تُقام يومياً والتسابيح والترانيم مستمرة ليلاً ونهاراً وأبواب الكنيسة مفتوحة للجميع على مدار اليوم وزيارة الأماكن المقدسة كالمغارة وبئر الماء مستمرة طوال اليوم والزوار في طوابير تمتد عدة أمتار وتستمر لعدة ساعات.
وتطوع بعض الشباب بتوزيع بعض الأناجيل والكتب الدينية على الزائرين والمارين في المنطقة.
وكثير من الزائرين يعتبر أن زيارة كنيسة العذراء بمسطرد في فترة المولد زيارة مباركة.
والبعض أيضاً يعتبر هذا الوضع تراثاً وثقافة منتشرة بين كل المصريين خاصة وأن الزيارة من المسلمين والمسيحيين في آن واحد تبركاً من السيدة العذراء.

This site was last updated 08/27/10